عقدة النهائيات تؤرق البرغوث

عقدة النهائيات تؤرق البرغوث

السبت ١٠ / ٠٧ / ٢٠٢١
عقدة مستمرة رافقت البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي بقي متحديا محاولا كسر النحس مع التانغو في النهائيات مبعدة ليونيل عن رفع الذهب مع منتخب الأرجنتين، وربما يكون نهائي الأحد في الأراضي البرازيلية بمنزلة فرصة أخيرة له بغية تحقيق آمال شعب ما زال ينتظر اللقب الدولي الأول لليو.

نحس النهائيات


عاند الذهب ليونيل ميسي مع المنتخب الأرجنتيني بداية من نهائي الكوبا 2007 بثلاثية قاسية من الكتيبة البرازيلية وعقدة الألمان التي لم يستطع ميسي فك شهرتها، حيث سقطت الأرجنتين في 3 مناسبات من المونديال من قبل المانشافت آخرها نهائي 2014 قبل إطاحة تشيلي برفاق الأسطورة ليو في نهائي الكوبا مرتين على التوالي عامي 2015 و2016.

الفرصة الأخيرة!

بعدما تذوق مرارة الهزيمة في أربعة نهائيات، يستعد ليونيل ميسي لخوض النهائي الخامس له مع المنتخب الأرجنتيني، إذ يرغب صاحب الـ34 عاما بشدة في اعتلاء منصة التتويج، ويدرك أن هذه الفرصة قد لا تتكرر مرة ثانية خاصة مع تقدمه في العمر.

مع الأرجنتين

مباراة

هدفا

أسيست

نهائيات خسرها

نهائي يخوضه مع الأرجنتين

نهائيات خسرها في الكوبا

ميسي

هدفا سجلها في الكوبا
المزيد من المقالات
x