أولمبياد طوكيو دون حضور الجماهير

أولمبياد طوكيو دون حضور الجماهير

الخميس ٠٨ / ٠٧ / ٢٠٢١
أعلنت اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو بعد التنسيق مع اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الخميس أن الدورة الأولمبية الصيفية ستقام دون حضور الجماهير نظرا لاستمرار أزمة جائحة كورونا.

وتتزامن دورة الألعاب الأولمبية الصيفية مع حالة الطوارئ التي أعلنتها اليابان في وقت سابق اليوم.


وقبل فترة طويلة أعلنت اليابان حظر حضور الجماهير من خارج البلاد لمتابعة الفعاليات الأولمبية، لكنها كانت تأمل في ملء 50% من سعة الملاعب من خلال الجماهير المحلية، بما يصل إلى عشرة آلاف متفرج.

وذكرت سيكو هاشيموتو رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد في بيان اليوم "لم يكن لدينا أي خيار أخر".

ووصل الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إلى طوكيو في وقت سابق اليوم الخميس وبعد فترة وجيزة أعلنت الحكومة اليابانية برئاسة يوشيهيدي سوجا فرض حالة الطوارئ نظرا لتزايد الإصابات بكورونا.

ويبدو الدعم العام للأولمبياد منخفضا في اليابان، حيث يخشى الكثيرون أن تكون الدورة، التي تأجلت في العام الماضي بسبب الوباء، بمثابة حدث من شأنه أن يؤدي إلى تفشي الفيروس بشكل "فائق" ، كما أعرب خبراء الصحة أيضا عن مخاوفهم.

ونقلت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية عن سوجا قوله "يجب أن نتخذ خطوات أقوى لمنع تفشي آخر على مستوى البلاد، مع مراعاة تأثير متغيرات الفيروس التاجي".

وستكون حالة الطوارئ الرابعة حول طوكيو والمناطق المجاورة سارية المفعول اعتبارا من يوم الاثنين القادم، لتحل محل حالة الطوارئ الحالية والأقل صرامة. وذكرت الحكومة أنها ستستمر حتى 22 آب/أغسطس القادم بشكل مؤقت.

ومن المقرر إقامة الألعاب الأولمبية في الفترة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس ، وسوف تعقبها الألعاب البارالمبية، لذوي الاحتياجات الخاصة، في 24 آب/أغسطس.

وحالة الطوارئ التي فرضتها اليابان الآن، لا تعتبر حالة إغلاق، لكنها تتمثل في حظر تجول مشدد كما هو الحال في البلدان الأخرى.

وبينما يتم مطالبة المواطنين البقاء في المنزل إن أمكن، فإن المطاعم ستكون مفتوحة ولكن لا يُسمح لها بتقديم المشروبات الكحولية ويتعين عليها أن تغلق في وقت مبكر من المساء.

كما يتم مطالبة اليابانيين بدلا من ذلك الاستمتاع بمشاهدة الألعاب الأولمبية من المنزل، وتقليل السفريات خلال العطلة الصيفية.

ولا يزال بإمكان مسؤولي الأولمبياد، والمصنفين على أنهم منظمون، حضور فعاليات الأولمبياد حتى لو لم يتمكن عامة الناس من ذلك، لكن استبعادها يتوافق مع نصيحة كبير مستشاري فيروس كورونا في اليابان، الدكتور شيجيرو أومي.

وأبلغت سلطات طوكيو اليوم الخميس عن 896 حالة جديدة، وهو اليوم التاسع عشر على التوالي الذي يتصاعد فيه عدد الحالات الجديدة.

ورغم ذلك، شددت حكومة سوجا واللجنة الأولمبية الدولية التابعة لباخ والمنظمون المحليون على إمكانية استمرار الألعاب وسط بروتوكول صحي صارم لجميع المشاركين.

وصل باخ إلى مطار هانيدا للإشراف على العد التنازلي الأخير، فيما ذكرت التقارير أنه ذهب مباشرة إلى فندقه وسيخضع للحجر الصحي لمدة ثلاثة أيام.

وهناك العديد من الاجتماعات التي سوف يتم عقدها قبل انطلاق الأولمبياد، والتي من بينها جلسة اللجنة الأولمبية الدولية، حيث من المقرر أن يتم اختيار مدينة بريزبن الأسترالية لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية لعام 2032
المزيد من المقالات
x