لبنان يتجه إلى العصيان المدني الشامل.. وعون يبحث عن بديل للحريري

سفيرة فرنسا توجه انتقادات حادة لرئيس حكومة تصريف الأعمال

لبنان يتجه إلى العصيان المدني الشامل.. وعون يبحث عن بديل للحريري

الخميس ٠٨ / ٠٧ / ٢٠٢١
يتجه اللبنانيون إلى خيار العصيان المدني الشامل كمخرج وحيد للخروج من الأزمة الكبيرة التي يعيشونها، فيما تحدثت مصادر لـ«اليوم» أن «فريق الرئيس اللبناني ميشال عون بدأ بالتواصل مع مرشحين محتملين لرئاسة الحكومة منطلقا من فرضية أن اعتذار الرئيس الحريري بات محسومًا»، لافتة إلى أن العهد أوفد شخصيات سياسية، ومنهم «وزراء سوبر» «للقاء بعض الذين طرحت أسماؤهم لمعرفة إمكانية الوصول معهم إلى أرضية مشتركة في السياسة والتقسيمات الحكومية، لكن الأجوبة كانت مخيبة لآمال العهد».

عصيان مدني


قال رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين فانسول كاسترو: سنعمل نحن والقوى الديموقراطية الحقيقية في انتفاضة 17 تشرين، ومع كل الاتحادات والنقابات الديمقراطية المستقلة وهيئات المجتمع المدني معا يدا بيد من أجل الوصول للعصيان المدني الشامل على امتداد الوطن وساحاته والحساب آت لا محالة.

وشدد كاسترو على أن الرهان الوحيد اليوم على العمال جميع الفقراء والكادحين والمزارعين في وطننا، وقال على كل أبناء شعبنا العزيز في انتفاضة 17 تشرين المجيدة من أجل إسقاطكم ومحاسبتكم في الشارع من خلال الدعوة والتحضير للعصيان المدني الشامل الذي بات خيارنا الأوحد أمام شجعكم واستغلالكم وإفقاركم وتجويعكم لشعب بأكمله ومستمرون في مواجهتكم بكل ما نملك من إمكانيات حتى الرمق الأخير».

مؤكدا أنه لن يسكت الشعب اللبناني طويلا، حيث قال: «يا حلفاء حيتان المال والكارتيلات وكبار تجار الشركات والمصانع لقد أفقرتم شعب لبنان وجوّعتموه، ونهبتم ثروات الوطن وخيراته، ومعها أموال المودعين ومدخرات صغار المودعين في مصارفكم».

انتقادات حادةمن جهتها وجهت السفيرة الفرنسية انتقادا حادا لرئيس الوزراء اللبناني لقوله إن بلاده تتعرض لحصار وقالت إن سوء الإدارة وخمول القيادات اللبنانية هو السبب في الانهيار الاقتصادي.

وعلقت آن جريلو السفيرة الفرنسية على كلمة ألقاها حسان دياب رئيس حكومة تصريف الأعمال الذي قال لمبعوثين إن حصارا فُرض على بلاده وحذر من اضطرابات اجتماعية وشيكة.

وقالت السفيرة في تصريحات وزعتها السفارة الفرنسية، أمس الأربعاء، إن الانهيار سببه «الطبقة السياسية».

وأضافت: «لكن المخيف يا سيادة رئيس الوزراء هو أن هذا الانهيار القاسي اليوم... هو النتيجة المتعمدة لسوء الإدارة والخمول على مدى سنوات».

وقالت السفيرة: «هو ليس نتيجة لحصار خارجي. بل هو نتيجة لمسؤولياتكم أنتم جميعا في الطبقة السياسية. هذا هو الواقع».

ترتيب البيتوفي سياق متصل، قال البطريرك الماروني بشارة الراعي، بعد لقائه الرئيس عون، أمس: «نوجه نداءنا للمعنيين وسنباشر اتصالاتنا وعملنا معهم، الوقت ليس للتسلية وقداسة البابا يحمل القضية اللبنانية بعمق أعماق قلبه ويحملها إلى المجتمع الدولي»، مشددا على أن «علينا ترتيب البيت الداخلي إذ لا يجوز أن يحمل البابا قضيتنا إلى العالم ولا نفكر بها نحن».

وأعلن الراعي: «إن الكل يخالف الدستور ولا أحد معني بلبنان بقدر رئيس الجمهورية»، داعيا الرئيس المكلف سعد الحريري إلى «الإسراع بتشكيل الحكومة مع الرئيس عون وفقا للدستور لأن لبنان يقع ضحية هذا التأخير». وقال: «لا أتعجب أن يكون هناك مخطط يستهدف لبنان، فهل يجب أن نفتح الباب أو النافذة للسارق أم يجب أن نتحصن؟».

أطفال لبنان مع تنامي أزمة الدواء في لبنان وفقدانها من الصيدليات بفعل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، استنكر نقيب أطباء لبنان في بيروت شرف أبو شرف «ما يشكو منه أطباء الأطفال في لبنان من عدم توفر اللقاحات الضرورية للأطفال في سنواتهم الأولى، بعد فقدانها بشكل تام في الصيدليات».

وأوضح في بيان أن «فقدان هذه اللقاحات يشكل خطرًا داهمًا على جميع الأجيال الناشئة»، مشيرًا إلى أنه «اتصل بمنظمة الصحة العالمية للبحث في إمكان تأمين هذه اللقاحات التي باتت مفقودة في السوق اللبنانية، على أمل إيجاد الحل السريع لهذه المشكلة، وسيعقد اجتماع في وزارة الصحة، اليوم الخميس، لهذه الغاية».
المزيد من المقالات
x