«الصناعة» تصدر 198 رخصة كشف عن المعادن ومحاجر البناء

«الصناعة» تصدر 198 رخصة كشف عن المعادن ومحاجر البناء

الأربعاء ٠٧ / ٠٧ / ٢٠٢١


كشفت وزارة الصناعة والثروة المعدنية عن إصدار ( 76 ) رخصة كشف عن المعادن في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى ( 122 ) رخصة لمحاجر مواد البناء وذلك منذ دخول نظام الاستثمار التعديني الجديد حيز التنفيذ.


وأوضحت الوزارة أن إجمالي عدد رخص الكشف التعديني بلغ (551) رخصة، 70% منها فئة ( أ ) و17% فئة ( ب ) و13% فئة (ج)، فيما وصل إجمالي عدد رخص الكشف الصادرة منذ بدء نظام الاستثمار التعديني الجديد (76) رخصة، في حين بلغ عدد رخص محاجر مواد البناء (1073) رخصة، منها (122) رخصة جديدة.

ولفتت إلى أن عدد أذونات التصدير للخام بلغ (57) إذنا للتصدير، بما يزيد على مليون طن و (410) كجم من الخامات المعدنية، وبما يزيد على ( 108) ألف متر مكعب من أحجار وصخور الزينة، مشيرة إلى أن إجمالي عدد الطلبات التي جرى معالجتها من قبل وكالة الموارد التعدينية بلغ (1511) طلبا.

من جهته، أكّد نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين المهندس خالد بن صالح المديفر أن هذا النمو يتواكب مع المستجدات التي طرأت مؤخراً على القطاع ومن أهمها إقرار استراتيجية الاستثمار التعديني، والبدء في مشروع المسح الجيولوجي لاستكشاف الثروات الطبيعية في مختلف مناطق المملكة، واللائحة التنفيذية لنظام الاستثمار التعديني الجديد، مبيّناً أن اللائحة حددت (6) أنواع من الرخص التعدينية هي: رخصة استطلاع، ورخصة كشف، ورخصة محجر مواد بناء، ورخصة تعدين، ورخصة منجم صغير، ورخصة الأغراض العامة.

وشدّد على أن اللائحة التنفيذية لنظام الاستثمار التعديني اهتمت بشكل عام بمؤشرات الشفافية والاستدامة والتنمية المجتمعية للمناطق المجاورة للمجمعات والرخص التعدينية، مؤكداً أن الوزارة عملت على رفع مستوى الشفافية في قطاع التعدين، من خلال إتاحة الاطلاع على المواقع المخصصة للتعدين، وأتمتة إجراءات الحصول على الرخص بجميع أنواعها، وكذلك وضوح المقابل المالي للمعادن والثروات الطبيعية وذلك عبر منصة "تعدين" الإلكترونية.

وبيّن، أن جوانب البيئة والصحة والسلامة سواء للعاملين في القطاع أو المجمعات المجاورة تكتسب أهمية كبيرة وذلك وفق المواد المنصوص عليها في اللائحة التنفيذية للنظام، حيث جرى مراعاة استدامة القطاع، وتأثيره الإيجابي على المناطق السكنية المجاورة للمشاريع التعدينية بخلق فرص وظيفية نوعية لأبناء تلك المناطق، أو الاسهام في تنميتها عبر المسؤولية الاجتماعية التي تقوم بها الشركات العاملة في المجمعات.

وأضاف المديفر أن الجولات الرقابية التي تقوم بها الفرق المعنية تتولى التأكد من امتثال تلك المشاريع للوائــح البيئــة والصحــة والسلامة، وتوفيــر بيئــة آمنة مستدامة في قطــاع التعديــن، ورفع مستوى التزام الشركات بالمعايير والاشتراطات التي نص عليها نظام الاستثمار التعديني ولائحته التنفيذية، مبيّناً أن تأسيس شركة خدمات التعدين سيسهم في رفع مستوى الامتثال والتأكد استدامة العمل في هذه المشاريع.
المزيد من المقالات
x