الفلبين.. علماء يحذرون من وقوع انفجارات بسبب بركان «تال»

الفلبين.. علماء يحذرون من وقوع انفجارات بسبب بركان «تال»

الأربعاء ٠٧ / ٠٧ / ٢٠٢١


قال علماء حكوميون إن سلسلة انفجارات ضعيفة وقصيرة هزت ثاني أنشط بركان في الفلبين اليوم الأربعاء، محذرين من احتمال وقوع انفجارات أقوى.




وفر أكثر من 6 آلاف شخص من منازلهم في القرى المحيطة ببركان "تال" في إقليم باتانجاس / 66 كم جنوب مانيلا/ منذ مطلع تموز/يوليو عندما ثار البركان لأول مرة.



وذكر المعهد الفلبيني لعلم البراكين والزلازل أن أربع انفجارات ناجمة عن تفاعل الرواسب والمياه وقعت في فوهة البركان الرئيسية في "تال" اليوم الأربعاء.



وكانت آخر مرة ثار فيها "تال" قد وقعت في كانون ثان/يناير 2020، مما أدى إلى نزوح أكثر من 376 ألف شخص، وذكرت حكومة الإقليم أن 39 شخصا لقوا حتفهم، وثار البركان 33 مرة منذ عام 1572.

ورفع المعهد الفلبيني لعلم البراكين والزلازل مستوى التأهب إلى 3 في بركان تال بمقاطعة باتانجاس يوم الخميس، بعد ثوران بركاني فظيعي "ولّد عمودًا داكنًا قصير العمر بارتفاع كيلومتر واحد.



المزيد من المقالات
x