وفاة طفلة وسط حلقة قرآنية

وفاة طفلة وسط حلقة قرآنية

الثلاثاء ٠٦ / ٠٧ / ٢٠٢١
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر بخبر وفاة الطفلة الجزائرية أنفال داسي «14 عاما» حيث توفيت وهي تقرأ القرآن أمام معلمتها وبحضور والدتها بأحد مساجد العاصمة.

وقال إمام المسجد إن روح الطفلة فاضت إلى بارئها عند قراءتها للآية: «فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون».


وعبر ناشطو مواقع التواصل عن حزنهم العميق لوفاة الطفلة التي كانت تستعد لمسابقة قرآنية، على نطاق واسع، سائلين المولى عز وجل خاتمة كخاتمتها.

وروت إحدى المرشدات تفاصيل الحادثة، فقالت: «حاولنا إنعاش قلبها ونفسها دون جدوى كانت تحتضر، لم أدر حين فاضت روحها ماذا أفعل هل أواسي نفسي أم المعلمات أم البنات الكثيرات اللاتي أجهشن بالبكاء جميعا»، موضحة أنه رغم معاناتها من مرض عصبي نادر أثر على مشيتها وعينيها، إلا أن عزيمتها كانت كبيرة لحفظ القرآن الكريم.

وكشفت المرشدة أن والد الطفلة بمجرد أن رآها ممددة وسط الحلقة والمصحف هناك فرح كثيرا وشعر بفخر كبير تجاه ابنته، وزادت فرحته لما علم أنها كانت تتلو القرآن الكريم.
المزيد من المقالات
x