الفنون القتالية المختلطة.. أهم الوسائل المشروعة للدفاع عن النفس

بريئة من تهمة «عنف الأطفال» ولا سلبيات لها إذا استخدمت بالطريقة الصحيحة

الفنون القتالية المختلطة.. أهم الوسائل المشروعة للدفاع عن النفس

الأربعاء ٠٧ / ٠٧ / ٢٠٢١
أكد المدرب المتخصص في رياضة الكيك بوكسينج «ملاكمة الركل أو ملاكمة الأرجل» ماجد الظفيري، أهمية ممارسة فنون الدفاع عن النفس، قائلًا: فنون الدفاع عن النفس أو الفنون القتالية المختلطة تجمع بين الأسلوب القتالي أو الهجومي والأسلوب الدفاعي، وهي موجودة منذ العصور القديمة، وتم تطويرها مع الوقت بحيث أصبحت رياضة منتشرة بكثرة في عالمنا الحالي، وأُنشئت منظمات عالمية تدير هذا النوع من الرياضات، وتم وضع قوانين وشروط لكل نوع من أنواع الدفاع عن النفس والفنون القتالية.

جميع الفئات


وأضاف: في الآونة الأخيرة أصبح هناك إقبال كبير جدًا من جميع الفئات على تعلم الفنون القتالية والدفاع عن النفس، وخصوصًا عند الأطفال والنساء، إذ أصبحنا نرى الكثير من المراكز الرياضية النسائية المتخصصة بهذه الرياضة التي تستهدف جميع الفئات.

فوائد عديدةوذكر أن للدفاع عن النفس فوائد كثيرة جدًا، منها: بناء قوة جسدية وعقلية، والعمل على ضبط النفس، بالإضافة إلى خلق الثقة عند الأشخاص، وتعزيز الوعي والتصرفات مع الآخرين، بجانب أنها تساعد في تفريغ الطاقة السلبية، وإنقاص الوزن وتحسين الصحة، وإجادة التصرف في حال وجود خطر أو هجوم من قبل أشخاص آخرين، مضيفا: ولها فائدة مهمة للنساء أيضًا، فكثيرًا ما نسمع عن حالات الاغتصاب في العالم، وهذه الفنون تخلق في الأنثى القوة وعدم الخوف، والتصرف بطريقة تحميها من حدوث هذا الخطر.

قدرات الأطفالوعن تأثير تعلمها على الأطفال، أوضح أن بعض الآباء والأمهات يعتقدون أنها تخلق في أطفالهم العنف والقسوة، وهذا غير صحيح، بل تعمل على تطوير وتحسين قدراتهم الجسدية والعقلية، وأيضًا الاجتماعية، بالإضافة إلى تحسين قدرتهم على التصرف في حال أحسوا بالخطر، باستخدام تقنيات وحركات وسرعة تفكير تمكنهم من تفادي هذا الخطر، واجتماعيًا هي تكسب الطفل الانضباط واحترام الآخرين.

تفريغ الطاقةوتابع: لدى بعض الأطفال فرط في الحركة والنشاط، وهذه الرياضة تساعدهم على تفريغ الطاقة الزائدة، والسيطرة عليها بطريقة سليمة، فإيجابياتها أكثر من سلبياتها، ولا توجد سلبيات في حال استخدامها بالطريقة الصحيحة، نعم قد تحدث إصابات كأي رياضة أخرى، ولكي نتفادى الإصابة، لابد من الالتزام بلبس الأدوات الخاصة بالسلامة والحماية أثناء التدريب.مقررات دراسيةوعن الوضع بعد إدراج وزارة التعليم مقررات دراسية جديدة تشمل الدفاع عن النفس، قال الظفيري: مهم جدا أن تكون مادة فنون الدفاع عن النفس في المناهج الدراسية بالمملكة، فالكل يعرف بالعنف والمشاجرات التي تحدث في المدارس، فهذه الرياضة تخلق في الطلاب والطالبات ضبط النفس وإفراغ الطاقة السلبية أثناء الحصة دون إحداث شغب مع الطلاب الآخرين، وتجنبهم الاعتداءات اللفظية والبدنية.

البدء بالتعلموأشار إلى أنه قبل البدء في أي عمل، لابد أن نتفق ونطلع على ما سوف نقوم بعمله، وكذلك لعبة الفنون القتالية المختلطة، علينا أن نثقف أنفسنا ونتصفح المواقع ومقاطع الفيديو؛ لكي نكون ملمين قليلا بما سوف نقوم به، بعد ذلك نتوجه إلى المركز المتخصص في تدريب هذه الفنون، والتسجيل بعدد حصص قليلة حتى نعرف هل سوف تعجبنا هذه الرياضة ونستمر بتعلمها أم لا، وفي الوقت الحالي فإن المراكز المتخصصة في فنون الدفاع عن النفس والفنون القتالية المختلطة موجودة في كل مكان بالمملكة، مختتما بقوله: إنها رياضة ممتعة ومفيدة جدًا في حياتك اليومية، وسوف تحسن من تصرفاتك مع الآخرين بالإضافة إلى دعم الصحة البدنية.

منظمات عالمية تدير هذا النوع من الرياضات بقوانين وشروط محددة

بناء القوة الجسدية والعقلية وتعزيز الثقة أبرز فوائدها
المزيد من المقالات
x