غضب أوروبي أمريكي تجاه «نووي إيران»

غضب أوروبي أمريكي تجاه «نووي إيران»

الثلاثاء ٠٦ / ٠٧ / ٢٠٢١
قالت بريطانيا وفرنسا وألمانيا اليوم الثلاثاء، إنها تشعر "بقلق بالغ" تجاه قرار إيران بإبلاغ وكالة الطاقة الذرية بأنها ستتخذ خطوات لإنتاج معدن اليورانيوم المخصب حتى 20 بالمائة.

وقالت الدول الثلاث في بيان مشترك أصدرته وزارة الخارجية البريطانية: "ليس لإيران حاجة مدنية يعتد بها لانتاج معدن اليورانيوم وهي خطوة رئيسية على طريق تطوير سلاح نووي".


وتابعت الدول الثلاث في البيان: "نحث إيران بقوة على أن توقف دون إبطاء جميع الأنشطة التي تنتهك الاتفاق النووي وأن تعود إلى طاولة المفاوضات في فيينا برؤية تفضي بها إلى نهاية سريعة".

فيما وصفت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء قرار إيران إنتاج معدن اليورانيوم المخصب حتى 20 في المائة بأنه "خطوة مؤسفة إلى الوراء"، مشددة في الوقت نفسه على أن نافذة الدبلوماسية لا تزال مفتوحة أمام الجانبين لاستئناف التزامهما باتفاق 2015 النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في إفادة للصحفيين: "من المقلق أن تختار إيران تكثيف عدم التزامها (بالاتفاق النووي)، خاصة بإجرائها تجارب ذات قيمة بالنسبة لأبحاث الأسلحة النووية. إنها خطوة مؤسفة أخرى للوراء من جانب إيران، لا سيما وأنها تأتي في وقت نظهر فيه نية واستعدادا صادقين للعودة إلى (الاتفاق)".
المزيد من المقالات
x