لاروخا يفقد سلاحا مهما

لاروخا يفقد سلاحا مهما

الثلاثاء ٠٦ / ٠٧ / ٢٠٢١
أنهى المنتخب الإسباني آخر مران له، قبل لقاء نصف نهائي يورو 2020 أمام نظيره الإيطالي، المقرر اليوم، في غياب بابلو سارابيا الذي يتعافى من إصابة عضلية، وبمشاركة إيميريك لابورتى، الذي بات جاهزا لخوض المباراة.

ولم يشارك لابورتى، مدافع مانشستر سيتي، في مران السبت الماضي، إلا أنه خاض تدريبا استشفائيا، وشارك في المران الجماعي أمس، حيث شوهد في الـ15 دقيقة المفتوحة لوسائل الإعلام، في مدينة لاس روثاس الرياضية، قبل سفر منتخب لاروخا مساء اليوم إلى لندن.


وغاب سارابيا، لاعب باريس سان جيرمان، عن المران، وتتوقف مشاركته في مباراة الغد على تغلبه على آلامه، التي يشعر بها في الفخذ الأيمن.

وتم استبدال الجناح الدولي (29 عاما) بين شوطي مباراة ربع النهائي، الجمعة الماضي أمام سويسرا، بسبب هذه الآلام، واستبعد الرنين المغناطيسي تعرضه لتمزق عضلي.

وشارك بقية لاعبي المنتخب الإسباني الـ23 في المران بشكل طبيعي، خلال الـ15 دقيقة المفتوحة، وذلك بحضور رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم، لويس روبياليس.

وستغادر بعثة المنتخب الإسباني إلى لندن، في تمام الساعة 17:00، حيث ستهبط بعد ساعتين (18:00 بالتوقيت المحلي، 19:00 بالتوقيت الإسباني).

وسيعقد المدير الفني للمنتخب الإسباني، لويس إنريكي، واللاعب بيدري، مؤتمرا صحفيا رسميا في تمام الساعة 19:45 بالتوقيت البريطاني.
المزيد من المقالات
x