تراجع الدولار بفعل بيانات الوظائف

تراجع الدولار بفعل بيانات الوظائف

الاثنين ٠٥ / ٠٧ / ٢٠٢١


تراجع الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية اليوم الاثنين بعدما توقفت مكاسبه عقب بيانات متباينة للوظائف الأمريكية صدرت الأسبوع الماضي هدأت مخاوف بشأن نهاية أسرع للتحفيز النقدي.


وجاءت الأرقام الرئيسية لتوفير وظائف جديدة في يونيو حزيران أعلى من التوقعات إلا أن معدل البطالة ارتفع ولم يطرأ تغير على مشاركة القوة العاملة ما يشير لتقدم إيجابي ولكنه في الوقت ذاته يفسح المجال لانتظار مجلس الاحتياطي الاتحادي بعض الوقت قبل تقليص مشتريات الأصول أو رفع أسعار الفائدة.

وارتفعت السندات والأسهم وتراجع الدولار في أعقاب البيانات وسجل أكبر هبوط مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي اللذين يتأثران بالمخاطر والين الياباني الذي يتأثر بأسعار الفائدة.
المزيد من المقالات
x