«الحليلة» تحتفي بالعاملين وتكرم المتقاعدين

«الحليلة» تحتفي بالعاملين وتكرم المتقاعدين

السبت ٠٣ / ٠٧ / ٢٠٢١
في ليلة من ليالي الوفاء، وفي ظل ظروف استثنائية تجلى فيها عظيم الأثر وبالغ العطاء، احتفت جمعية الحليلة الخيرية مؤخرًا بكوكبة من موظفيها العاملين نساءً ورجالًا ومتقاعدين، وثلة من أصدقاء البرامج التطوعية الدائمة بالجمعية، كذلك من متطوعين ومتطوعات وذلك بحضور رئيس مجلس الإدارة د. عبدالقادر البلادي وأعضاء إدارته.

وأشاد البلادي في كلمة الاحتفاء بالمتقاعدين أولي العطاء الوافر والجهد الكبير، مدير الروضة السابقة بشرى السلطان وعبدالوهاب الشريدة ومنسق البرامج التنموية سابقًا أحمد العيسى.


وأشار إلى سنوات الخدمة الطويلة التي بذلها المتقاعدون، والتي كان لها الإسهام الواضح والجلي على الجمعية وخدماتها، والتي يستكملها اليوم جيل بعد جيل، موظفون أكفاء وخيرة من المتطوعين، والتي تقصر أمامهم جميعًا وتتقازم كل كلمات الشكر والتقدير، متمنيًا للمتقاعدين عمرًا مديدًا بالصحة والعافية، ولبقية العاملين مزيدًا من التقدم والإنجاز.

وأشادت مشرف القسم النسائي سابقًا وإحدى المكرمات سهاد الكشي بالاحتفالية، مشيرة إلى أن «الحليلة» تستحق من الجميع كل هذا الحب والوفاء.

يذكر أن الأمسية الاحتفائية شهدت مفارقات كبيرة، منها تعذر حضور بشرى السلطان لتأثرها الشديد بالذكريات الزاخرة والمسيرة الطويلة التي امتدت لما يزيد على ٤٠ عامًا، بجانب الاحتفاء بعدد من المتطوعين الذين تجاوزت مدة تطوعهم عبر مسيرة الجمعية ما يزيد على ٣٠ عامًا، وكأن لسان الحال يصدح قائلًا: مازال للعطاء بقية.
المزيد من المقالات
x