يورو 2020..يدير ظهره لأبطال العالم وحامل اللقب

يورو 2020..يدير ظهره لأبطال العالم وحامل اللقب

الأربعاء ٣٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
شهدت بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020»، خروج المنتخب الفرنسي بطل العالم وكذلك البرتغالي حامل اللقب الأوروبي على يد سويسرا وبلجيكا على الترتيب، من الدور الـ16.

ولعبت الإصابات دورًا كبيرًا في خروج فرنسا، خاصة في الدفاع؛ إذ غاب عنها لوكاس هيرنانديز ولوكاس ديني للإصابة.


وفشل رابيوت في تعويض غياب هذا الثنائي في مركز الظهير الأيسر وهو ما أثر على المنظومة الدفاعية الفرنسية.

وعلى الجانب الآخر، اصطدمت البرتغال بمنتخب شاب وحيوي ويملك عديد النجوم وهو ما صعب مهتمهم في البطولة.

المنتخب البلجيكي الذي يملك عديد الحلول نجح في تخطي البرتغال التي كانت قريبة من التسجيل في لقطات عديدة بفضل حارسها القوي تيبو كورتوا.

ورغم تصدر كريستيانو رونالدو قائمة هدافي البطولة برصيد 5 أهداف واحتلال كريم بنزيمة المركز الثاني بـ4 أهداف، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لمنتخبيهما من أجل استمرار البطولة.

ويشكل الثنائي باتريك شيك (4 أهداف) وروميلو لوكاكو (3 أهداف)، نجما التشيك وبلجيكا على الترتيب، تهديدًا على الدون إذا ما سجلا في المباريات المقبلة بعد تأهل بلديهما لدور الثمانية.

1

لأول مرة لا يتأهل حامل اللقب ووصيفه إلى ربع نهائي البطولة منذ نهائيات يورو 2000

1

لأول مرة تفشل فرنسا في الوصول إلى دور الـ8 ببطولة كبرى من مونديال 2010

2

للمرة الثانية تفشل فرنسا في التأهل بمباراة إقصائية باليورو عقب تقدمها بهدفين بعد خسارتها أمام يوغوسلافيا في نصف نهائي 1960

3

تم إقصاء فرنسا في آخر 3 مباريات لعبوا فيها وقتا إضافيا بالبطولات الكبرى

(يورو + كأس العالم)

1

سويسرا ربحت مباراة بركلات الترجيح للمرة الأولى في تاريخها.

14

مبابي هو الأكثر تسديدا دون تهديف في يورو2020

1

فرنسا خسرت أمام سويسرا مرة واحدة في آخر 8 مباريات جمعتهما

1

البرتغال فازت مرة واحدة فقط من 4 مباريات في يورو 2020، وهو الأقل فوزا في نسخة واحدة من اليورو منذ ظهوره الأول في 1984.

23

البرتغال لم يسبق أن خسرت مباراة في اليورو سددت فيها 23 تسديدة على الأقل
المزيد من المقالات
x