«التخلص من الجهل بإمكانياتك» أول خطوات البحث عن عمل

«التخلص من الجهل بإمكانياتك» أول خطوات البحث عن عمل

الثلاثاء ٢٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
أوضحت مدرب تطوير الذات والتهيئة لسوق العمل هناء القصبي، أن المقصود بمهارة البقاء هو البحث عن وظيفة، قائلة: كما وصفها الكاتب ريتشارد إن في كتابه «ما لون مظلتك؟»، إذ وصف البحث عن عمل بأنه كمهارة البقاء، وأصاب بالوصف من نواحٍ عدة بكل احترافية، أهمها أن البقاء يحتاج منك إلى عدة معطيات وأدوات، منها: الشجاعة لتجاوز التحديات، وتخطي العقبات، والتعلم المستمر من كل ما يصادفك ويقع بين يديك لو لم تتضح رؤيتك بعد.

وأضافت: لكي تكون ماهرًا في حرفة معينة، أو تكتشف شيئًا جديدًا لم تكن تعلم بوجوده لولا محكات الحياة، هناك بعض النقاط المهمة التي يجب أن تفعلها قبل البحث عن عمل، والاستعداد لسوق العمل:


• لا بد من تجهيز نفسك معرفيًا ونفسيا عن سوق العمل والفرصة الشاغرة المتقدم لها «ابحث عن المعلومات دائمًا».

• تخلص من الجهل: جهلك بالمسمى الوظيفي، جهلك بالمنشأة، جهلك بقدراتك، جهلك بطريقة التعامل مع التحديات، جهلك بسوق العمل.

• التقدم للعمل ليس ضربة حظ، وإنما استعداد مسبق، لا تضيع وقتك ووقت صاحب العمل.

• اقبل بكل ما هو جديد على خبراتك الحياتية من صعوبات، فهي خبرات نفسية ومهنية في نفس الوقت.

• ضاعف فرصك بالتعلم من كل ما يدور حولك من علاقات ومهن مختلفة وتجارب جديدة.

• تذكر دائمًا أن وجهة نظرك بالعمل تختلف تمامًا عن وجهة نظر صاحب العمل من نواح عدة أهمها عامل «الوقت».

• الباحث عن العمل يهمه عامل الوقت لأنه على عجالة من أمره، فصاحب العمل لن يتخذ خطوة المخاطرة دون قناعة تامة بالمتقدم.

• عليك أن تستوعب أنك «شريك نجاح»، أي لا بد أن تتوافر لديك أدوات نجاح المؤسسة التي ستنضم إليها.

• اطلع على كل التحديثات التي تحدث في سوق العمل وكل ما هو جديد.

• سوّق لنفسك جيدًا في وسائل التواصل الاجتماعي وعلى أرض الواقع، فأصحاب الأعمال يفضلون «غير المجهولين».

• لا بد أن تكون لك إنجازات وهوايات وفعاليات تطوعية، أو مشاركات أضافت لخبرتك المعرفية والمهنية.

• الوظيفة والمهنة الأولى هي باب وسلم لطموحك، فلا تتعجل.

• مهارة البقاء تحتاج منك جدية للبقاء والتعلم المستمر والمرونة والتكيف؛ لأن سوق العمل متغير.

• أنت من يصنع مستقبلك، والفرص تأتي للشجعان الصبورين، والحياة تحب المكافحين وتكافئهم في النهاية.
المزيد من المقالات
x