المبعوث الأممي يلوح بمحاسبة معرقلي الانتخابات الليبية

المبعوث الأممي يلوح بمحاسبة معرقلي الانتخابات الليبية

الأربعاء ٣٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
شدد يان كوبيتش مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل.

وقال كوبيتش خلال افتتاح أعمال ملتقى الحوار السياسي الليبي، والتي تستمر حتى غدٍ الخميس في جنيف، إن قراري مجلس الأمن 2570 و2571 واضحان؛ بأن كل من يعرقل أو يقوض استكمال عملية الانتقال السياسي في ليبيا بما في ذلك الانتخابات المنصوص عليها بخارطة الطريق التي أقرها الملتقى، سيخضع للمحاسبة.


وأضاف إن البعض عمل منذ مايو الماضي على إعداد مقترحات توفيقية يمكن أن تعالج المسائل العالقة، وتوزيع مقترح مفصل قدمته مجموعة من 7 من أعضاء الملتقى، كما أعدَّ آخرون مقترحاتهم، لافتًا إلى أن اللجنة الاستشارية نظرت في الأسبوع الماضي كيفية الاستفادة من المقترحات التوفيقية المقدمة بغرض الخروج بتوصيات للجلسة العامة للملتقى، وبحل توافقي لتسوية المسائل العالقة.

وتابع: توصلت اللجنة إلى توافق الآراء بشأن صيغة ممكنة يمكن أن تكون بمثابة أساس لمداولات الملتقى والاتفاق على قاعدة دستورية لإجراء الانتخابات.

وطالب كوبيتش أعضاء ملتقى الحوار السياسي بتجاوز الخلافات للوصول إلى أكبر توافق والعمل لكسر النقاط الخلافية عبر حل وسط، قائلًا إن مغادرة سويسرا في نهاية هذا الأسبوع دون اتخاذ قرار ليست خيارًا مطروحًا.

وأشار المبعوث الأممي إلى ليبيا إلى أنه في حال تعذر التوصل إلى إجماع فإنه سيتوجب على أعضاء الملتقى التوصل إلى آلية للتوصل إلى قرار من خلال التصويت على المقترحات التي تم تحديدها.
المزيد من المقالات
x