المملكة وإيطاليا تستعرضان تعزيز العلاقات و«القضايا المشتركة»

المملكة وإيطاليا تستعرضان تعزيز العلاقات و«القضايا المشتركة»

الاثنين ٢٨ / ٠٦ / ٢٠٢١
استعرض صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية، أمس الأحد، مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو، في العاصمة روما، أوجه العلاقات وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، علاوة على القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبحسب «واس»، جرى خلال اللقاء وفي إطار زيارة وزير الخارجية الرسمية للجمهورية الإيطالية، عقد جلسة مباحثات رسمية استعرض فيها الجانبان أوجه العلاقات السعودية الإيطالية وسبل تعزيزها في شتى المجالات بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


كما استعرض الجانبان المبادرات والنتائج المثمرة لعام رئاسة المملكة لمجموعة العشرين خلال العام الماضي، وأهمية متابعتها واستكمالها خلال رئاسة إيطاليا لمجموعة العشرين هذا العام، ومنها الجهود المبذولة للتصدي لجائحة كورونا (كوفيد- 19) وتبني سياسات هامة من شأنها تحقيق التعافي الاقتصادي من آثار الجائحة، وتفعيل الجهود الرامية إلى جعل النظام التجاري العالمي صالحاً للجميع، وتهيئة الظروف لتحقيق التنمية المستدامة.

كما تطرق الجانبان بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سطام بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إيطاليا، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية عبدالرحمن الداود، إلى أهمية تعزيز العمل المشترك على ضوء رؤية المملكة 2030.
المزيد من المقالات
x