ذكرى بيعة ولي العهد.. منجزات ومكتسبات

ذكرى بيعة ولي العهد.. منجزات ومكتسبات

الثقة التي أولاها خادم الحرمين الشريفين، لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الشاب المُلهم القريب من شباب الوطن وهمومه، ويحمل معه آماله وآلامه، مكنته في سنوات قليلة من صناعة المستقبل المشرق لوطننا، وتسريع التطور في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية والثقافية والارتقاء بجودة الحياة وتحسينها، مع التمسك بتعاليم وثوابت الدين الإسلامي الحنيف والعادات والتقاليد العربية الأصيلة، والقيام بالعديد من الإصلاحات التي اختصرت الزمن، وحققت العديد من الإنجازات خلال فترة وجيزة يشعر بها القاصي والداني.

بلادنا تعيش بفضل الله في أوج نموها وازدهارها، وتنعم بالأمن والاستقرار وتتطلع بكل تفاؤل إلى مستقبل أكثر إشراقا وطموحا، إذ لا يكاد يمر شهر دون تدشين مشروع عملاق يضيف خطوة نجاح للوطن، ويحقق رفاهية للمواطن، كل ذلك كان نتاجا لرؤية محكمة وضعها سمو ولي العهد، وأفعال تسبق الأقوال. وبدعم وتوجيه من سيدي خادم الحرمين الشريفين.


تمرُّ بنا ذكرى بيعة ولي العهد وبلادنا ولله الحمد أصبحت بهمّة سمو سيدي الأمير محمد بن سلمان، وطموحه مضرب المثل في التقدّم والرقي والتطوّر في كل المجالات.

كانت وما زالت رؤية ولي العهد الجديدة هي عماد التحولات السعودية في سنوات ماضية وأخرى مقبلة، إذ جعلت من ملفات عدة على مستويات سياسية واجتماعية وأخرى تنموية واقتصادية نقاط ارتكاز للإنسان والمكان والزمان في مشروع متكامل، آخذ في التصاعد، مع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الذي تحتفل المملكة وشعبها اليوم بذكرى بيعته ولياً للعهد، لترسم فرحة شعب، وتسطر تاريخاً جديداً لمسيرة الوطن الحافلة بالإنجازات العظيمة، وتؤكد ما يحظى به ولي العهد من محبة الشعب، مسيرة التنمية، تتوالى في المملكة برسم خارطة التحول الاقتصادي في رؤية 2030، التي يقودها سمو ولي العهد، مما أسهم في احتفاظ المملكة بمكانتها المتقدمة بين مصاف الدول، ومنافستها للدول الكبرى في الكثير من الميادين الاقتصادية والعلمية والثقافية.

ولم يغفل برنامج ولي العهد التنموي الإنسان السعودي وإمكاناته وقدراته في بناء الوطن، فكان لا بد من اكتشاف قدرات المواطن السعودي وطاقاته.

إن ذكرى البيعة لسمو ولي العهد تأتي والمملكة تسير بخطى واثقة في إنجازات متلاحقة وغير مسبوقة ترسم الملامح المستقبلية المشرقة، التي ستتحقق بإذن الله وفق إستراتيجيات متوازنة رسمت خطوطها رؤية 2030 الخلاقة لمستقبل مشرق.

نفخر بكم سيدي الأمير محمد بن سلمان، ‏ونحن على العهد نبايعك على كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- وعلى السمع والطاعة في العسر واليسر وفي السراء والضراء والمنشط والمكره.

@alsyfean
المزيد من المقالات
x