إيطاليا تتخلص من النمسا في الوقت الإضافي

الدنمارك تسحق ويلز برباعية

إيطاليا تتخلص من النمسا في الوقت الإضافي

الاحد ٢٧ / ٠٦ / ٢٠٢١


صعد المنتخب الإيطالي إلى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) بعدما حقق انتصارا صعبا أمام نظيره النمساوي وتغلب عليه 2/1 أمس السبت على ملعب «ويمبلي» في مباراة استمرت لوقت إضافي، ضمن منافسات دور الستة عشر للبطولة.


وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم المنتخب الإيطالي في الوقت الإضافي بهدفين سجلهما البديلان فيدريكو كييزا وماتيو بيسينا في الدقيقتين 95 و105 ورد المنتخب النمساوي بهدف سجله ساسا كالادزيتش في الدقيقة 114.

ويخوض المنتخب الإيطالي مباراته في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل على ملعب «أليانز أرينا» في ميونخ، أمام الفائز في مباراة دور الستة عشر التي تجمع المنتخبين البلجيكي والبرتغالي اليوم الأحد على ملعب «لا كارتوخا» بمدينة أشبيلية الإسبانية.

وجاءت المباراة متكافئة بشكل كبير بين المنتخبين الإيطالي والنمساوي، حيث فرض المنتخب الإيطالي تفوقه من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي خلال الشوط الأول لكنه أضاع عدة فرصة في ظل افتقاد الدقة والسرعة المطلوبتين في اللمسات الأخيرة.

وفي الشوط الثاني، تفوق المنتخب النمساوي شيئا ما في الجانب الهجومي وتمثلت خطورته بشكل كبير في الهجمات المرتدة السريعة واستطاع هز الشباك عن طريق ماركو أرناوتوفيتش لكن الهدف ألغي بداعي التسلل، وباءت جميع محاولات الفريقين بالفشل لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وفي الوقت الإضافي، فرض المنتخب الإيطالي تفوقه فق البداية وتقدم بهدفي البديلين كييزا وبيسينا علما بأن حارس المرمى النمساوي ماتيو بيسينا تألق في التصدي لأكثر من كرة خطيرة أخرى، وتمسك المنتخب النمساوي بالأمل ورد بهدف كالادزيتش لكنه لم يكن كافيا لتفادي الهزيمة.

وأحرز المهاجم كاسبر دولبرج هدفين، بواقع هدف في كل شوط، وهز يواكيم مايله ومارتن بريثويت الشباك قرب النهاية، لتفوز الدنمارك 4-صفر على ويلز وتصعد إلى دور الثمانية في بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم أمس السبت.

ومنح دولبرج، في ظهوره الأول بالتشكيلة الأساسية في البطولة، التقدم بهدف للدنمرك بعد مجهود فردي في الدقيقة 27، حيث أطلق تسديدة هائلة من حافة منطقة الجزاء.

وأضاف دولبرج الهدف الثاني في بداية الشوط الثاني في أمستردام، حيث استغل إخفاق دفاع ويلز في إبعاد تمريرة عرضية من الجانب الأيمن من مارتن بريثويت وهز الشباك بتسديدة أرضية قوية.

وأهدر بريثويت فرصة سهلة لتسجيل الهدف الثالث، لكن زميله مايله حسم الانتصار بعدها في الدقيقة 88.

واستمرت معاناة ويلز بعد طرد هاري ويلسون بسبب خطأ عنيف ضد مايله في الوقت بدل الضائع.

ونجح بريثويت أخيرا في التسجيل في الثواني الأخيرة لكنه انتظر حتى يتأكد من احتساب الهدف بعد مناقشة مع حكم الفيديو المساعد.

وستسافر الدنمارك إلى باكو للعب يوم السبت المقبل ضد هولندا أو جمهورية التشيك في دور الثمانية، بينما ودعت ويلز المسابقة بعد بلوغ الدور قبل النهائي في نسخة المسابقة عام 2016.

وخاضت الدنمارك، التي حصلت على تعاطف الكثيرين بعدما تعرض صانع اللعب كريستيان إريكسن لأزمة قلبية في بداية البطولة، مباراتها الأولى في المسابقة بعيدا عن كوبنهاجن، لكنها رغم ذلك حظيت بدعم كبير من المشجعين.

وذهب الآلاف من مشجعي الدنمارك إلى العاصمة الهولندية وبعدد أكبر من جماهير ويلز في استاد يوهان كرويف، بينما واصل الفريق الإعراب عن تقديره لإريكسن، الذي غادر مؤخرا المستشفى، في بداية اللقاء.

وافتقد فريق المدرب كاسبر يولماند المهاجم المصاب يوسف بولسن الذي سجل خلال الخسارة 2-1 أمام بلجيكا والفوز 4-1 على روسيا في مباراة الصعود إلى دور الستة عشر.

لكن بولسن ظهر في أرض الملعب لدعم زملائه خلال غناء النشيد الوطني قبل بداية المباراة والوقوف مع باقي عناصر الدنمرك.

ونجح دولبرج في تعويض بولسن بشكل رائع وسجل هدف التقدم بعد أن بدأت ويلز المباراة بشكل أفضل.

وصنعت ويلز مجموعة من الفرص في البداية وسدد جاريث بيل كرة قوية من الجانب الأيمن مرت بجوار القائم.

وكانت تسديدة دولبرج أكثر دقة من مدى بعيد لتهز شباك داني وارد حارس ويلز وتتقدم الدنمارك بالهدف الأول.

ولم تشعر الدنمارك بالمعاناة تقريبا بعد ذلك، وسيطرت على الاستحواذ على الكرة وصنعت العدد الأكبر من الفرص، بينما لم تتمكن ويلز من اللعب بنفس الروح القتالية التي جعلتها تتألق في البطولة القارية في فرنسا منذ خمس سنوات.
المزيد من المقالات
x