«متنزهات عسير».. جمال الطبيعة وروعة أجواء الصيف

هواؤها النقي ومساحاتها الواسعة يلائمان الإجراءات الاحترازية

«متنزهات عسير».. جمال الطبيعة وروعة أجواء الصيف

الجمعة ٢٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
في قمة جبل «السودة» الذي يبعد عن مدينة أبها بحوالي 20 كيلومترا، تقع أشهر متنزهات منطقة عسير، التي تشهد هذه الأيام توافد أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين الذين يستمتعون بجمال الطبيعة واعتدال درجات الحرارة.

جذب سياحي


ويقضي زوار المتنزه أمتع الأوقات في ظلال أشجار «العرعر»، التي تعد من أكثر الأشجار انتشارا على سفوح جبال السروات، خاصة الأجزاء الأكثر ارتفاعا في منطقة عسير، كجبال «السودة» ومتنزه «السحاب» الذي يرتفع عن سطح البحر حوالي 3000 متر، وهي من أهم عوامل الجذب السياحي في المنطقة، نظرا لاخضرارها على مدار العام، وتشكيلها غطاء نباتيا يجمع بين الجمال والظل.

هواة الرياضة

كما تمثل المسارات السياحية التي تنساب وسط الطبيعة الخضراء في «السودة» خيارا سياحيا جاذبا لجميع فئات المجتمع وخاصة العائلات، إذ تتوزع قوافل هواة رياضة المشي على مدى البصر، ابتداء من كبار السن إلى الشباب والأطفال.

أمطار متواصلة

وفي معظم أيام الصيف، تشهد مرتفعات عسير أمطارا متواصلة تزيد المتنزهات الطبيعية جمالا وجاذبية، فيحرص زوارها على توثيق تلك اللحظات الفريدة عبر هواتفهم المحمولة أو الكاميرات الاحترافية.

مساحات واسعة

وتعد متنزهات «السودة» و«السحاب» و«الحبلة» و«دلغان»، من أعرق وأشهر المتنزهات الصيفية في منطقة عسير، وتشتهر باتساع مساحاتها ونقاء هوائها، ما يجعلها مناسبة للتنزه المتوافق مع الإجراءات الصحية الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.
المزيد من المقالات
x