تشوهات تكتونية بقشرة «الزهرة»

تشوهات تكتونية بقشرة «الزهرة»

عثر علماء الكواكب في صور سطح كوكب الزهرة على آثار لتشوهات غير عادية لقشرته، تشير إلى احتمال وجود عمليات تكتونية في جوف الكوكب، كما نُشر مقال يصف هذا الاكتشاف في مجلة «وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم».

وقال أحد مؤلفي البحث العلمي الأستاذ المساعد في جامعة كارولينا الشمالية بول بيرن: «اكتشفنا على سطح كوكب الزهرة نوعا غير معروف سابقا من التشوهات التكتونية، والتي نتجت عن عمليات معينة تجري في قشرة الكوكب على غرار ما يحدث على الأرض، ولم نجد قبل ذلك آثارا لوجود تدفق للمادة داخل قشرة الكوكب».


ويفترض العديد من العلماء أن كل التغيرات التي شهدها كوكب الزهرة حدثت بسبب غياب العمليات التكتونية التي تلعب دورا هاما في دورة ثاني أكسيد الكربون على كوكبنا.

ويشير هذا الاكتشاف إلى أن قشرة كوكب الزهرة التي يزعم أنها غير متحركة انضغطت وتمددت في الماضي غير البعيد، أما رواسب الحمم البركانية المتشابهة فلوحظت في مناطق مختلفة من الكوكب، ما يشير إلى الطبيعة الشاملة للعمليات التي تسببت في تشويه الحمم البركانية.
المزيد من المقالات
x