بالصور.. «التجارة» تطيح بأكبر وكر لغش المنظفات والكمامات جنوب الرياض

بالصور.. «التجارة» تطيح بأكبر وكر لغش المنظفات والكمامات جنوب الرياض

الخميس ٢٤ / ٠٦ / ٢٠٢١
- شهر ونصف من المتابعة وعملية ضبط استغرقت 14 ساعة بعد متابعة ورصد امتدت لأكثر من شهر ونصف، أطاحت الفرق الرقابية بوزارة التجارة بأحد أكبر أوكار الغش يدار من قبل مقيم من جنسية سورية وآخر من جنسية مصرية يعملان لحسابهما الخاص، حوّلا مستودعاً جنوب الرياض إلى معمل للغش التجاري بتصنيع وتعبئة المنظفات رديئة الصنع وتقليد علامات تجارية معروفة، وصناعة الكمامات المخالفة من مواد مجهولة المصدر. وتمكنت الفرق التفتيشية بالتنسيق والتعاون مع الحملات الأمنية المشتركة بشرطة منطقة الرياض بعد عمليات رصد وتحري، من إعداد كمين مُحكم قاد إلى كشف استعانة المقيمين المخالفين بعمالة مخالفة وتشغيلهم في عمليات الغش وتعبئة منظفات رديئة الصنع، في عبوات تحمل علامات تجارية معروفة لإيهام وتضليل المستهلكين بجودتها. وأغلقت الوزارة المستودع المخالف وأحالت المتورطين إلى الجهات المختصة، لتطبيق العقوبات النظامية بحقهم وفقاً لنظام مكافحة الغش التجاري ونظام مكافحة التستر. وخلال العملية التي بدأت الساعة الواحدة ظهراً وامتدت حتى الثالثة من فجر اليوم التالي، تم ضبط ومصادرة أكثر من 2,000,000 عبوة منظف مغشوش وكراتين وملصقات، تحمل علامات تجارية مقلدة أعدت لغرض التعبئة وتصريف الكميات في السوق المحلية. كما تم ضبط 4,430,000 كمامة جاهزة للبيع وخيوط كمامات ورول قماش وعبوات كمامات أعدت للتعبئة ولا تحمل بلد المنشأ، بالإضافة إلى مكائن خلط وتعبئة المواد الأولية للمنظفات المغشوشة ومواتير كهربائية، وزيوت عطرية ومكائن وأدوات تستعمل في أعمال الغش والتقليد. وتؤكد وزارة التجارة حرصها واهتمامها على حماية المستهلكين وعدم التهاون في إيقاع وتطبيق العقوبات النظامية على المتورطين في ممارسات الغش والتقليد، وتطبيق أقصى العقوبات النظامية ضدهم وفقاً لنظام مكافحة الغش التجاري، حيث ينص النظام على فرض عقوبات تصل إلى السجن ثلاث سنوات، وغرامات مالية تصل إلى مليون ريال أو بهما معاً، والتشهير بالمخالفين وإبعاد العمالة المخالفة ومنعها من العودة للعمل في المملكة. وتحث الوزارة عموم المستهلكين على التقدم ببلاغاتهم عن المخالفات التجارية عبر تطبيق "بلاغ تجاري" على الرابط : https://mci.gov.sa/C-app أو عن طريق مركز الاتصال الموحد للوزارة على الرقم 1900 أو الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت.
المزيد من المقالات
x