«السيادي السوداني»: الخلافات بين الجيش و«الدعم» شائعات

«السيادي السوداني»: الخلافات بين الجيش و«الدعم» شائعات

قال قائدا الجيش السوداني والدعم السريع في السودان ليل الأربعاء: إن قواتهما متحدة في الدفاع عن البلاد وأن الشائعات عن وجود خلافات في هذا الشأن زائفة.

وفي حضور الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي قائد الدعم السريع، شدد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في البيان على «عدم الالتفات إلى الشائعات التي تستهدف وحدة المنظومة الأمنية مؤكدا على انسجامها وتماسكها وعملها لأجل هدف واحد».


وخلال مخاطبته اللقاء التنويري قال البرهان: القوات المسلحة والدعم السريع قوة واحدة على قلب رجل واحد هدفها المحافظة على أمن الوطن والمواطنين ووحدة التراب، وهي بالمرصاد للعدو الذى يسعى إلى تفكيك السودان، وأنها يدُ واحدة قوية لحماية الفترة الانتقالية لإحداث التحول الديمقراطى المنشود مع ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية التي تشمل كل السودانيين.

وأمام أعضاء مجلس السيادة ورئيس هيئة الأركان ونوابه ومدير المخابرات العامة وقادة الوحدات والأفرع والضباط برتبتي العميد فما فوق فى القوات المسلحة والدعم السريع بالقيادة العامة للجيش، دعا حميدتي إلى القضاء على الشائعات التى تستهدف وحدة وتماسك القوات المسلحة والدعم السريع فى مهدها والحرص على التحصين من أغراضها الضارة، وقال: إن هدفنا واحد ولدينا مسؤولية تاريخية فى الخروج بالبلاد إلى بر الأمان، لافتا إلى أن الأعداء ينتظرون تنافرهم، واكد أن القوات المسلحة والدعم السريع يمثلان قوة واحدة تتبع للقائد العام وتأتمر بأمره مجدداً تمسكه بإحداث التحول الديمقراطى فى البلاد.

وكان رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك قد دعا الثلاثاء إلى قيام جيش وطني موحد في محاولة لحماية فترة الانتقال السياسي الهشة وسط توتر بين الجيش وقوات الدعم السريع.
المزيد من المقالات
x