فلسفة الدولة أمام التكنولوجيا الكونية

فلسفة الدولة أمام التكنولوجيا الكونية

الخميس ٢٤ / ٠٦ / ٢٠٢١
صدر حديثا كتاب «فلسفة الدولة أمام التكنولوجيا الكونية» تأليف د. مالك القعقور، وسيتوافر الكتاب في معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي سينطلق نهاية شهر يونيو الحالي.

ويركز الكتاب المؤلَّف من 396 صفحة من القطع المتوسط، على بحث الأخطار التي تحدق بالدول نتيجة تطور التكنولوجيا التي تكاد تصبح سلطة بذاتها، فيما يجب أن تبقى واحدة من سلطات الدولة التي تعتبر من المنظار الفلسفي «عقل المجتمع».


ويناقش القعقور في كتابه المؤلف من ثلاثة أقسام وكل قسم من ثلاثة فصول، المسارين الفلسفيين للدولة والتكنولوجيا، وتأثير أحدهما على الآخر، انطلاقًا من إشكالية أساسية مفادها بأن الفلسفة وجدت نفسها، في خضم ما يشهده العالم من تطور تكنولوجي وثورات إلكترونية ومعلوماتية، وما نتج عنها من أمور كثيرة، منها العوالم الافتراضية التي مسحت حدود الدول واخترقتها، أمام مجموعة من الأسئلة المتعلقة أساسًا بموضوع الدولة نفسه، لا سيما أن الفلسفة هي التي أسست مفهوم الدولة، وهي بالتالي مسؤولة عن كشف الأخطار التي تهددها، وكذلك عن إعادة التفكير بدورها في مواجهة هذه التكنولوجيا الكونية الهائلة، التي تكاد تصبح سلطة مستقلة خارج سلطة الدولة، أو حتى أقوى منها.
المزيد من المقالات
x