الدواجن كنز البروتين منخفض «الكولاجين»

الدواجن كنز البروتين منخفض «الكولاجين»

الخميس ٢٤ / ٠٦ / ٢٠٢١
كشفت جمعية تطوير صناعة الدواجن عن دراسة علمية متعددة المؤسسات أجرتها د. فرانكا مرانجوني، ونشرها موقع «إن. سي. بي. آي» الطبي المتخصص في محورية دور الدواجن في حفاظ الأطفال والبالغين على السواء على حمية متوازنة، حيث تميزت الدواجن وفقا للدراسة عن غيرها من مصادر البروتين بمحتوى عال من البروتين منخفض الكولاجين «سهل الهضم والتمثيل ويستفيد منه الجسم بصورة كاملة»، ودهون غير مشبعة بنسب صحية، وفيتامين ب المركب «ب 6، وثيامين، وحمض بانتوثينيك»، والأملاح المعدنية الأساسية كالحديد والزنك.

وأشارت الدراسة التي بحثت عشرات الدراسات حول العالم «metaanalysis»، إلى تأكيد ارتباط الحمية التي تحتوي على لحوم الدواجن مع الخضراوات على تقليل مخاطر زيادة الوزن وأمراض القلب والشرايين.


ويحتاج جسم الإنسان إلى البروتينات لبناء الخلايا والأنسجة والحفاظ على العضلات، كما أن الدم والجلد والعظام وجميع أجهزة الجسم الأخرى تحتوى على كميات من البروتينات، ويمكن استخدام البروتينات أيضا كمصدر للطاقة وتتكون من الأحماض الأمينية «وحدات بناء الجسم الأولية» وعندما يتم تناول البروتينات وهضمها فإنها تتفتت إلى أحماضها الأمينية ويتم امتصاصها واستخدامها في بناء أنسجة جديدة، كما أن البروتين ضروري خاصة بالنسبة للأطفال في سن النمو.
المزيد من المقالات
x