عاجل

تعاون بين «الأمر بالمعروف» و«الشؤون الصحية» لتفعيل الحملات التوعوية

تعاون بين «الأمر بالمعروف» و«الشؤون الصحية» لتفعيل الحملات التوعوية

الأربعاء ٢٣ / ٠٦ / ٢٠٢١
بحث مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية، الشيخ فهد الثبيتي، ومدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، د. إبراهيم العريفي، أوجه التعاون المشترك بين الهيئة ووزارة الصحة بالمنطقة الشرقية، مما يرفع من جودة الأداء بشأن تفعيل الحملات التوعوية والوقائية، ومن أبرزها حملة «الخوارج شرار الخلق»، وحملة «رب اجعل هذا البلد آمنًا»، والتي دشنها الرئيس العام وأطلقها بالمنطقة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية.

وأطلع الثبيتي، د. العريفي، على حملة «الخوارج شرار الخلق» التي تستهدف توعية المجتمع من الأفكار المنحرفة والضالة لحماية الأفكار والعقول وتعزيز الفكر المعتدل وتنمية المواطنة، وحملة «رب اجعل هذا البلد آمنًا» التي تستهدف تعزيز الأمن الفكري وتوعية المجتمع بأهمية الحفاظ على أمن الوطن وتعزيز مفهوم اللحمة الوطنية واجتماع الكلمة وتوحيد الصف في وجه دعاة الفتنة والتخريب، ولحماية الأمن الفكري للمجتمع.


وأبدى د. العريفي سعادته وسروره البالغ بهذه الزيارة، واستعدادهم التام للتعاون مع فرع الرئاسة العامة بالمنطقة الشرقية بكل ما يخدم الوطن والمواطن ويحقق تطلعات ولاة الأمر «أيّدهم الله».

من ناحيته، أوضح الثبيتي أن الهيئة حرصت من خلال هذه الحملات على إبراز كل جهود المملكة لتوعية المجتمع من الأفكار المنحرفة والضالة؛ لحماية الأفكار والعقول، وتعزيز الأمن الفكري وتوعية المجتمع بأهمية الحفاظ على أمن الوطن، وتأتي هذه الحملات وفق توجيهات ومتابعة معالي الرئيس العام فيما يخدم الدين والوطن، في سبيل تحقيق تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين «أيدهما الله».
المزيد من المقالات
x