سويسرا تفتح أبوابها للسائحين المحصنين وتخفف قيود كورونا 

سويسرا تفتح أبوابها للسائحين المحصنين وتخفف قيود كورونا 

الأربعاء ٢٣ / ٠٦ / ٢٠٢١
أعلن المجلس الاتحادي السويسري اليوم الأربعاء أن البلاد ستفتح أبوابها للسائحين المحصنين ضد كورونا القادمين من خارج أوروبا.

ويعني هذا التغيير أنه سيتم السماح للسائحين من خارج أوروبا، مثل


الولايات المتحدة، أو الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل

صربيا، بدخول البلاد.

ويجب على السائحين القادمين من المناطق التي تنتشر فيها سلالات مختلفة- مثل بريطانيا- الذين لم يتم تطعيمهم أو تعافوا من كوفيد19- تقديم نتيجة فحص لفيروس كورونا سلبي وكذلك الخضوع للحجر الصحي.

ويأتي فتح الحدود في الوقت الذي تعمل فيه سويسرا أيضًا على تخفيف القيود على سكانها: وبدءًا من يوم السبت، لن يكون هناك قيود على عدد المرتادين للمطاعم الذين يمكنهم الجلوس على طاولة واحدة، ويمكن للمرافق الترفيهية والرياضية العمل بكامل طاقتها.

كما يمكن إعادة فتح المنتزهات المائية، وكذلك النوادي الليلية، شريطة أن يثبت المرتادون أن نتيجة فحصهم جاءت سلبية أو تم تطعيمهم أو تعافيهم.

وقال المجلس إن التخفيف يأتي استجابة لتحسن وضع فيروس كورونا في البلاد.

ويجب تطعيم واحد من كل اثنين من المواطنين البالغين بشكل كامل بحلول

نهاية الشهر، وفقًا للمجلس.

ولا يزال ارتداء الكمامات داخل الأماكن المغلقة هو أحد القيود التي لا

تزال مفروضة حتى الآن.
المزيد من المقالات
x