أبو الغيط: ضرورة إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا

أبو الغيط: ضرورة إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا

الأربعاء ٢٣ / ٠٦ / ٢٠٢١


13 ذو القعدة 1442 هـ الموافق 23 يونيو 2021 م واس طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بضرورة البدء في عملية إخراج القوات الأجنبية وعناصر المرتزقة على نحو عاجل من ليبيا لكون ذلك ركيزة أساسية لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين أعضاء اللجنة العسكرية (5+5) في جنيف في نوفمبر الماضي. جاء ذلك في كلمة أبو الغيط خلال مشاركته اليوم في النسخة الثانية من مؤتمر برلين حول ليبيا الذي يُعقد بالعاصمة الألمانية. وأكد أبو الغيط أنه لا يجب أن يكون في ليبيا سوى سلاح واحد هو سلاح الدولة الليبية ومؤسساتها، مشددًا على ضرورة ألا يكون هناك شرعية سوى الشرعية التي يمنحها الليبيون بإرادتهم الحرة في الانتخابات المقررة في ديسمبر القادم. وأوضح أن الليبيين أنفسهم هم من يقودون العملية السياسية ويُحددون وِجهتها ويتحملون المسؤولية عن مخرجاتها، لافتًا النظر إلى أنه كان من المأمول أن تنتهي عملية انسحاب الوجود العسكري الأجنبي خلال ثلاثة أشهر، ولكن ذلك لم يحدث، وهو ما يُمثل ثغرة واضحة في المسار الليبي. وأشار أبو الغيط إلى أن هناك مؤشرات إيجابية تستحق الاحتفاء مثل فتح الطريق الساحلي قبل أيام بين الشرق والغرب بعد إغلاق دام عامين، عادّا هذه الخطوة إشارة مهمة على عزم الليبيين على الحفاظ على بلد موحّد ينعم بالتكامل الإقليمي والسيادة الكاملة على ترابه. ودعا الأمين العام للجامعة العربية في الإطار ذاته الليبيين إلى متابعة هذا النهج البنّاء خلال المدة القادمة التي تحتاج إلى توافقات مهمة وضرورية، على رأسها التوافق على القاعدة الدستورية والقانونية التي ستجري الانتخابات في ديسمبر على أساسها، معربًا عن أمله في أن يصل القادة الليبيون إلى التوافق المطلوب في أقرب وقت.
المزيد من المقالات
x