«انتحال الشخصية» أخطر أساليب سرقة البيانات الخاصة

«انتحال الشخصية» أخطر أساليب سرقة البيانات الخاصة

الأربعاء ٢٣ / ٠٦ / ٢٠٢١
حذرت المتخصصة في الأمن السيبراني، من قسم أمن المعلومات بإدارة التقنية بتعليم المنطقة الشرقية، بشاير العبدالواحد، من مشاركة البيانات الخاصة مع الغير؛ لأنه حتى إن لم يكن لدى المخترق خلفية تقنية، فبإمكانه كخطوة أولى جمع البيانات.

وأضافت: أكثر المخترقين يقومون بجمع البيانات بطريقة غير تقنية، وهذا ما يُعرف بالهندسة الاجتماعية في الأمن السيبراني، وهو فن استخراج البيانات السرية بواسطة الإنسان، وهي تعتمد على كون الإنسان غير مدرك لأهمية هذه البيانات أو غير مهتم بحمايتها.


وتابعت: تقنيات الهندسة الإلكترونية عديدة وسهلة، منها: التنصت أو الاستماع، فعادة من لديهم بيانات خاصة، أن يكون الحائط لديهم عازلًا للصوت، وهناك أيضًا «راكبو الكتوف»، وهم من يكونون خلفك أثناء عملك على الجهاز الكمبيوتر، وقد نلحظهم كذلك عند أجهزة سحب النقود؛ إذ يجب عليهم عدم رؤية ما ندخله من بيانات خاصة.

وأردفت: وهناك «غواصو مكبات النفاية» وهم من يقومون بالبحث في النفايات وجمع الأوراق، وعادة لا تقوم إلا الشركات الكبرى بإتلاف الورق بطريقة صحيحة، وهناك أيضا انتحال الشخصية، الذي يُعد من أكثر الأمثلة على الهندسة الاجتماعية، ويتمثل في الادعاء بأنه شخص آخر لسلب بياناتك الشخصية عن طريق استغلال مدى معرفتك أو قربك من الشخص، وغالبًا يحدث ذلك للشخصية المعروفة والمؤثرة.

وأكدت أنه من الصواب، عندما يتواصل معنا شخص نعرفه جيدًا ويطلب أموالًا على سبيل المثال أو بيانات بطاقة الائتمان، فعلينا أن نلاحظ أولًا الاختلاف في طريقة حديث المخترق عن الشخص الذي نعرفه، وعلينا أن نتواصل مع هذا الشخص بشكل مباشر للتحقق من هويته، وتجنب التعامل معه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
المزيد من المقالات
x