ألعاب «إكس بوكس» على التليفزيون

ألعاب «إكس بوكس» على التليفزيون

الأربعاء ٢٣ / ٠٦ / ٢٠٢١
عندما طرحت شركة البرمجيات الأمريكية العملاقة مايكروسوفت أول جهاز ألعاب إكس بوكس عام 2001 كان المكان الوحيد الذي يمكن فيه ممارسة الألعاب الشهيرة مثل «هالو: كومبات إيفولفيد» هو جهاز إكس بوكس نفسه.

والآن يمكن ممارسة هذه الألعاب باستخدام أحدث أجيال إكس بوكس أو على جهاز كمبيوتر شخصي أو حتى على جهاز كمبيوتر لوحي مقابل الاشتراك في خدمة مايكروسوفت للألعاب مقابل 15 دولارًا شهريًا.


ولكن الشركة الأمريكية قررت المضي قدمًا في طريق إتاحة ممارسة ألعاب إكس بوكس للمليارات باستخدام أي أجهزة متصلة بالإنترنت بما في ذلك أجهزة التليفزيون الرقمية أو أجهزة البث المباشر التي توضع فوق شاشة التليفزيون والمتصلة بالإنترنت.

وقال رئيس قطاع إكس بوكس في مايكروسوفت فيل سبنسر، إنه ما زال هناك مكان لاستخدام أجهزة ألعاب الفيديو وأجهزة الكمبيوتر الشخصي للاستمتاع بالألعاب وسيظل الأمر كذلك، ولكن تكنولوجيا الحوسبة السحابية تتيح لشركة مايكروسوفت توفير متعة ممارسة ألعاب الكمبيوتر لأي شخص يتصل بالإنترنت حتى لو كان ذلك باستخدام أجهزة رخيصة أو ضعيفة القدرة، وحتى باستخدام الأجهزة المتاحة حاليًا بالفعل لدى أغلب الناس.

وأشار موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن شركات الألعاب الكبرى مثل مايكروسوفت وسوني ونينتندو وآبل وجوجل تتجه إلى الحديث بقوة عن تصميم منتجاتها لكي تكون متاحة وملائمة لإمتاع الناس حول العالم في أي مكان يوجدون فيه. وبالفعل فإن هناك مليارات البشر الذين يمارسون الألعاب على أجهزة الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي أو جهاز الألعاب، سواء في البيوت أو في المقاهي أو في أي مكان، ولكن خطة مايكروسوفت تعني تحقيق طفرة كبيرة في إتاحة الألعاب لأعداد أكبر من البشر في مختلف أنحاء العالم.
المزيد من المقالات
x