أفراس النهر ترتبط بانتشار الجمرة الخبيثة

أفراس النهر ترتبط بانتشار الجمرة الخبيثة

الثلاثاء ٢٢ / ٠٦ / ٢٠٢١
اكتشف علماء أمريكيون بالصدفة البحتة أن لأفراس النهر دورًا في انتشار وباء الجمرة الخبيثة في متنزه «رواها الوطني» بتنزانيا خلال موسم الجفاف عام 2017.

وكان الباحث كينان ستيرز المتخصص في مجال البيئة بجامعة كاليفورنيا وفريق علمي يهدفون في الأساس لدراسة سلوكيات وأنماط حياة أفراس النهر في مواسم الجفاف، ولهذا ثبتوا أطواقًا بها أجهزة لتحديد المواقع عن طريق الأقمار الصناعية في عدد من حيوانات أفراس النهر في حوض نهر رواها بتنزانيا، وبعد عام لاحظوا أن أحد الأطواق لم يتحرك منذ عدة أيام، وظنوا أن الجهاز سقط من فرس النهر.


وأثناء البحث عن الجهاز المفقود عثروا على بركة من المياه الراكدة بها ست جثث لأفراس نهر نافقة، وعندئذ أدرك ستيرز أنه رصد موجة وبائية لمرض الجمرة الخبيثة.

وبمزيد من الدراسة تبين للباحثين أن المياه الراكدة على امتداد حوض النهر بها أفراس نهر نافقة وأخرى على قيد الحياة حاملة للمرض دون أعراض، واستطاعوا من خلال هذه الإحصاءات معرفة نطاق ومعدل انتشار الوباء وكذلك الاتجاه الذي يتحرك صوبه.
المزيد من المقالات
x