الأمم المتحدة: 2020.. عام حزين بشكل خاص للأطفال 

الأمم المتحدة: 2020.. عام حزين بشكل خاص للأطفال 

الثلاثاء ٢٢ / ٠٦ / ٢٠٢١


كشفت الأمم المتحدة، أن عام 2020، شهد أكثر الانتهاكات انتشاراً ضد الأطفال وهي تجنيدهم ‏واستخدامهم وقتلهم وتشويههم، يليه مباشرة منع وصول المساعدات الإنسانية واختطاف الأطفال.


وسلطت الممثلة الأممية الخاصة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح فيرجينيا غامبا، خلال المؤتمر ‏الصحفي لمناقشة التقرير الأممي السنوي للأطفال والنزاع المسلح لعام 2020، الضوء على الانتهاكات ‏بحق الأطفال، وأن عام 2020 كان عاماً حزيناً بشكل خاص للأطفال المتضررين من النزاع، مع معاناة ‏أكثر من 19,300 من الأولاد والبنات بشكل مباشر من واحدة أو أكثر من الانتهاكات الجسيمة ضدهم.‏

وأفادت أن التقرير وجد أن أكثر من 8,400 طفل قُتلوا أو تعرضوا للتشويه بسبب الحروب المستمرة.‏
المزيد من المقالات
x