هولندا تهزم مقدونيا الشمالية لتكمل علامة النجاح

هولندا تهزم مقدونيا الشمالية لتكمل علامة النجاح

الاثنين ٢١ / ٠٦ / ٢٠٢١
سجل جورجينيو فينالدم هدفين وأضاف ممفيس ديباي هدفا خلال فوز هولندا 3-صفر على مقدونيا الشمالية لتحافظ على علامة النجاح الكاملة في طريقها إلى دور 16 لبطولة أوروبا لكرة القدم لكن بعد النجاة من مخاوف مبكرة في استاد يوهان كرويف اليوم الاثنين.

وضمنت هولندا صدارة المجموعة الثالثة بالفعل لكنها أرادت سجلا مثاليا وفرضت هيمنتها أمام مقدونيا الشمالية التي ودعت البطولة بدون أي نقطة.


افتتح ديباي التسجيل في الشوط الأول ثم أضاف فينالدم هدفين في غضون سبع دقائق ليتقدم على ماركو فان باستن في سجل الهدافين التاريخيين لمنتخب بلاده.

وسجل القائد الآن 25 هدفا مع هولندا التي ستخوض مباراة دور 16 في بودابست يوم الأحد ضد أحد أفضل الفرق التي تحتل المركز الثالث من المجموعات الرابعة أو الخامسة أو السادسة.

وحاولت مقدونيا الشمالية تحقيق مفاجأة ووصلت إلى الشباك مبكرا لكن هدف إيفان تريتشكوفسكي ألغي بداعي التسلل قبل أن يسدد ألكسندر ترايكوفسكي كرة قوية في القائم.

وبدلا من ذلك تقدم أصحاب الضيافة في الدقيقة 24 وسط جدل حيث تسببت عرقلة دالي بليند ضد جوران بانديف في هجمة مرتدة وتعاون دونيل مالن وديباي بسلاسة ليضع الأخير الكرة في الشباك.

وبعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد وجد أن تدخل بليند قانوني مما أزعج المقدونيين.

وقبل انتهاء الشوط سدد ماتيس دي ليخت ضربة رأس قوية أبعدها ترايكوفسكي من الخط بعد ضغط هولندا. وضاعف فينالدم التقدم بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني بعد تمريرة حاسمة من ديباي قرب المرمى.

* تمريرات واثقة

وبعد مزيد من التمريرات الواثقة أضاف فينالدم هدفا جديدا في الدقيقة 58 وكان ديباي صانع الهدف مجددا وكان من الممكن أن يكمل القائد ثلاثية بعد أربع دقائق لكن تسديدته ضلت طريق الشباك.

وقال فينالدم "أحاول دائما أن أكون في المكان المناسب وهذا ما فعلته اليوم".

وسدد البديل فاوت فيجهورست في العارضة من أول لمسة لكن مقدونيا الشمالية صمدت في آخر 20 دقيقة.

وسجلت هولندا، التي هزمت أوكرانيا والنمسا ضمن المجموعة، هدفين على الأقل في آخر 10 مباريات دولية في سلسلة ممتدة منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وقال ديباي "كان هدفنا الفوز في كل المباريات الثلاث وأن نلعب بثقة وينتابنا شعور جيد بالبطولة".

وأنهت النمسا المجموعة في المركز الثاني عقب الفوز 1-صفر على أوكرانيا في بوخارست في نفس التوقيت.

وغادر بانديف (37 عاما) قائد مقدونيا الشمالية الملعب قبل 22 دقيقة على النهاية لينهي مسيرة دولية امتدت 20 عاما ونال تحية في ممر شرفي أقامه اللاعبون البدلاء وطاقم الفريق خارج الملعب.

وأعلن بانديف نيته الاعتزال قبل مباراة اليوم لكنه ترك تأثيرا طفيفا في مباراته الأخيرة.

وقال ترايكوفسكي "كانت تجربة مميزة للجميع ويجب أن نفخر بأدائنا في البطولة. لا يريد أحد منا هذه النتائج لكن هذه هي كرة القدم".
المزيد من المقالات
x