المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

الغاز الطبيعي يغلق على انخفاض بسبب الطقس المعتدل

الغاز الطبيعي يغلق على انخفاض بسبب الطقس المعتدل

«يمكن أن تؤثر هذه العواصف على أسعار الغاز الطبيعي بطرق مختلفة صعودية وهبوطية على حد سواء»

أنهت أسعار الغاز الطبيعي جلسة التداول الأخيرة على انخفاض بنسبة 1.2٪، مع هبوط أسبوعي بنسبة 2.5٪، لتصل إلى 3.215 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، حيث يخشى المستثمرون من أن الطقس المعتدل في مناطق الاستهلاك الرئيسية، مثل: الشمال الشرقي، والغرب الأوسط في الولايات المتحدة سيستمر في أواخر يونيو الجاري وربما أوائل يوليو المقبل.

وبدأ المستثمرون في سوق الغاز أيضًا في مراقبة احتمال حدوث عواصف استوائية في خليج المكسيك، حيث بدأت أنماط الطقس في إحداث المزيد من الرطوبة. ويمكن أن تؤثر هذه العواصف على أسعار الغاز الطبيعي بطرق مختلفة - صعودية وهبوطية على حد سواء - نظرًا لتأثيرها المحتمل على إنتاج الغاز البحري، والطلب على الغاز البري في المدن الساحلية، فضلًا عن الاضطرابات المحتملة في مرافق تصدير الغاز الطبيعي المسال وطرق الشحن.

وفي وقت سابق، انخفضت أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 1.8٪، لتصل إلى 3.196 دولارًا أمريكيًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وكانت في طريقها للانخفاض أسبوعيًا بنسبة 3٪، وهو معدل من شأنه أن ينهي سلسلة من ثلاث زيادات أسبوعية.

وأدت موجة الحر ما قبل انطلاق فصل الصيف في تكساس والغرب إلى زيادة الطلب على التبريد في وقت مبكر من هذا الأسبوع، لكن المناطق ذات الاستهلاك المرتفع في الولايات المتحدة، مثل: الغرب الأوسط والشرق تظل باردة إلى معتدلة، ويخشى المستثمرون أن يستمر هذا الاتجاه في أوائل الصيف.

ويقول موقع نات غاز ويذر دوت كوم: «سيتراجع الطلب الوطني بالولايات المتحدة أكثر خلال الأسبوع المقبل، مع تتبع أنظمة الطقس عبر شمال وشرق وسط الولايات المتحدة، بينما تضعف أيضًا سلسلة التلال الجنوبية الغربية الساخنة».
المزيد من المقالات
x