المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

الذهب يستعد لأسوأ أسبوع له في 15 شهرا بعد اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

الذهب يستعد لأسوأ أسبوع له في 15 شهرا بعد اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

«اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأخير قدم مجموعة من العوامل التي تضر بالذهب» جورجيت بويلي، الخبيرة الاستراتيجية في شركة إيه بي أن أمرو

انتعش الذهب مؤخرًا لكنه في طريقه للمعاناة من أكبر انخفاض له خلال أكثر من 15 شهرًا، بعد أن أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه قد يرفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا.

وارتفعت العقود المستقبلية للذهب بنسبة 1٪، لتصل إلى 1792 دولارًا للأونصة، لكنها في طريقها لخسارة أسبوعية بنسبة 4.7٪.

وقالت جورجيت بويلي، الخبيرة الاستراتيجية في شركة إيه بي أن أمرو، إن اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي قدم مجموعة من العوامل التي تضر بالذهب.

وأضافت إن الاجتماع أدى إلى انخفاض توقعات التضخم، وارتفاع عوائد السندات، التي شهدت زيادة مضاعفة للعوائد الحقيقية، وهو أمر شديد الحساسية بالنسبة للذهب. علاوة على ذلك، كان بعض المستثمرين يحتفظون بالذهب لتأمين أنفسهم من احتمالية حدوث تضخم كبير، وهي مخاوف تضاءلت الآن بعد أن اقترح بنك الاحتياطي الفيدرالي أنه سيعمل على إبقاء ارتفاع الأسعار تحت السيطرة، على حد قول بويلي.
المزيد من المقالات
x