ابن نافل: وثقوا البطولات.. واتركوا القصاصات

رئيس الهلال يفتح ملف التوثيق ويخاطب اتحاد القدم

ابن نافل: وثقوا البطولات.. واتركوا القصاصات

فتح رئيس نادي الهلال فهد بن سعد بن نافل، ملف توثيق بطولات الأندية، عبر عدة تغريدات نشرها في حسابه الرسمي عبر منصة «تويتر»، وذلك بعد أن أشار رئيس الهلال في حديث لقناة النادي عبر منصة اليوتيوب قبل تسعة أيام إلى أن هناك توجيها رسميا من وزارة الرياضة لاتحاد القدم لتوثيق البطولات، الأمر الذي نفاه رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل.

«نحتاج لتفاعل رسمي من المسحل»


وكتب ابن نافل عبر حسابه في تويتر رسائل موجهة إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم قال فيها: «استبشرنا خيرًا بتفاعل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أخي ياسر المسحل مع موضوع توثيق البطولات، ونأمل أن يكون التفاعل رسميًا بخطوات رسمية جادة وليست أحاديث إعلامية؛ لتوثيق تاريخ الاتحاد السعودي لكرة القدم والبطولات التي أقيمت تحت إشرافه».

«تعويم التوثيق لغرض في نفس يعقوب»

وأضاف ابن نافل، «أستغرب نفي تلقي توجيه من وزارة الرياضة بشأن التوثيق، رغم أن الموضوع معروف ومتاح -كما في التغريدة المرفقة- (مرفقا تغريدة منشورة في الحساب الرسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم كان عنوانها «الاتحاد السعودي لكرة القدم يحدد الآلية المتبعة لعملية توثيق البطولات والإجراءات التي ستتخذ حيال توثيق بطولات كرة القدم»، وزاد رئيس الهلال: هذا النفي وتعويم التوثيق لحقب زمنية قبل تأسيس الاتحاد، أو ربطه بجهات متعددة يوحي بعدم رغبة الاتحاد السعودي بإعلان تاريخه وبطولاته، وأكمل حديثه قائلًا: «رابطة دوري المحترفين السعودي تعلن تاريخها منذ أن تأسست، فلماذا الاتحاد السعودي لا يعلن تاريخه والبطولات التي أقيمت تحت إشرافه؟!، أو يفعّل دوره بالتوثيق وفقًا للضوابط التي أعلنها بما يفضي إلى سجل شرفي لأبطال نالوا الكؤوس من المنصات وليس خطابات وقصاصات».

كورونا ليس عذرا

وعلق رئيس الهلال حول تأخير توثيق بطولات الأندية قائلًا: «مبرر تأخير توثيق البطولات بسبب جائحة «كورونا» لم يكن عائقًا للاتحاد السعودي نحو توثيق تاريخ بطولات كأس الملك؛ ولذا نرجو ألا يكون عائقًا لتوثيق بطولات الدوري وغيرها (وأرفق الرئيس الهلالي صورة السجل الشرفي لأبطال كأس خادم الحرمين الشريفين المنشور من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم).

واستشهد رئيس النادي الأزرق بحديث إبراهيم القاسم أمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم في أحد اللقاءات الفضائية المنشور في شهر نوفمبر لعام 2020 عندما ذكر أن الدوري السعودي انطلق عام 1976، وأن الهدف هو توثيق تاريخ الاتحاد السعودي وهو الذي سيجاوب على كل الأسئلة، وسيكون جاهزا في السنة القادمة بإذن الله، حيث علق الرئيس الهلالي قائلًا:«الأحاديث الإعلامية لرئيس الاتحاد السعودي والأمين العام بخصوص التوثيق تعطي انطباعًا واضحًا أن تاريخ البطولات واضح ومعروف.. آمل أن ينتهي الموضوع كما ذُكر في 2021 بعد تأخره بسبب كورونا كما ورد».

«اعتبارات تسويقية وتاريخية»

وشدد ابن نافل على أهمية توثيق بطولات الأندية من قبل اتحاد القدم؛ لما له من اعتبارات تسويقية وتجارية قائلًا: «ملف توثيق البطولات لا يقتصر على كونه توثيقا لتاريخ فحسب؛ وإنما له اعتبارات جماهيرية وتسويقية وتجارية من شأنها أن تعزز مداخيل الأندية وتسهم في تعزيز علاقاتها مع الجهات الأخرى التي ترتبط بها ويجب إعلانه من المرجعية الرسمية للعبة؛ دون ترك الأمر مفتوحًا للاجتهادات»، وأضاف: «المعوّل من الاتحاد السعودي لكرة القدم مواكبة التطورات التي تمر بها المملكة على الأصعدة كافة بعمل مؤسساتي لا يرتكن إلى أفراد، وشفافية تمكّن من الارتقاء إلى مستويات أعلى في مختلف الجوانب. أسأل الله أن يزيل عنا وباء كورونا ويمكّن الاتحاد السعودي من توثيق البطولات المحققة من المنصات.
المزيد من المقالات
x