الرياضة.. والسكتة القلبية

الرياضة.. والسكتة القلبية

الاحد ٢٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
ممارسة الرياضة يوميًا لها العديد من الفوائد الصحية، بدءًا من تحسين حالتك المزاجية إلى تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، إلى جانب نظامك الغذائي، فإن دور التمارين الرياضية في الحفاظ على صحة القلب أمر بالغ الأهمية، حيث تؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب لتقوية عضلات القلب وتساعد على زيادة سعة الرئة، ولكن أشارت دراسة حديثة إلى أن هناك نوعًا معينًا من التمارين التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية، وفقًا لتقرير لموقع تايمز أوف أنديا.

ويُنصح بممارسة 150 دقيقة من التمارين المعتدلة يوميًا لتقوية عضلات قلبك وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومع ذلك كشفت دراسة نُشرت في معاهد الصحة الوطنية التابعة للمكتبة الوطنية الأمريكية للطب أن التمارين عالية الكثافة والإجهاد المفرط قد تزيد من خطر الإصابة بمشكلة قلبية حادة، مما يوضح أن التدريب الشديد والتنافس في التحمل يمكن أن يعرّض الشخص لخطر الإصابة بمضاعفات متعلقة بالقلب وحتى يؤدي إلى اضطرابات إيقاع القلب.


ووفقًا للدراسة أيضًا فإن التمارين الشديدة قد تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة «SCA» أو الموت القلبي المفاجئ «SCD»، وفي نهاية الدراسة، تم التأكيد بوضوح على أن التمارين عالية الكثافة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة أو الموت القلبي المفاجئ لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مشاكل في القلب.
المزيد من المقالات
x