دورة المدربين الدولية .. عهد جديد لـ " الكرة الطائرة السعودية "

دورة المدربين الدولية .. عهد جديد لـ " الكرة الطائرة السعودية "

الاحد ٢٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
أكد نائب رئيس الاتحاد السعودي للكرة الطائرة سعد الرويس على حرص مجلس إدارة الاتحاد واهتمامه الكبير بالمدرب الوطني، قائلا خلال افتتاحه اليوم الأحد لدورة المدربين الدولية " المستوى الأول " على صالة نادي الشباب بمشاركة 38 مدربا وطنيا: " اتحاد اللعبة حريص على دعم ورفع مستوى المدرب الوطني من خلال اقامة مثل هذه الدورات التي ستساهم دون أدنى شك في تطوير الجانب التدريبي وهو ما نتطلع له كاتحاد بأن يكون للمدرب الوطني مكانة كبيرة في عالم التدريب، حيث تعتبر هذه الدورة هي بداية الانطلاقة ونملك ثقة كبيرة في أن المدرب الوطني يمتلك الإمكانيات والقدرة على تحقيق النجاح في ظل وجود بيئة مناسبة تساعد على تطوير مستواه".

وأضاف: "هذه الدورة الدولية للمدربين هي جزء من (المشروع الوطني للمدربين) والذي يسعى من خلاله اتحاد الطائرة إلى تنمية قدرات هؤلاء المدربين، حيث أن هناك سلسلة من البرامج التي تستهدف جميع المدربين السعوديين في جميع مناطق المملكة لكي يصبحوا هم الركيزة الأساسية في الأندية والمنتخبات ويساهمون مع الاتحاد في الارتقاء بلعبة الكرة الطائرة وعودتها لمنصات التتويج".


ونقل الرويس تحيات رئيس الاتحاد الدكتور خالد الزغيبي واعضاء المجلس وأمنياتهم بالنجاح للمحاضر الدولي شهاب الدين بن احمد بن سعيد ولكافة المشاركين، الذين طالبهم باستثمار تواجد محاضر دولي يمتلك خبرات عالية في عالم التدريب، والتزود بالعمل والمعرفة، وكذلك العمل على تطوير امكاناتهم من خلال الاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التدريب.

كما قدم الرويس شكره وتقديره لمعهد اعداد القادة على تنظيم الاشراف الدورة وتوفير جميع سبل النجاح ولنادي الشباب على حسن الاستضافة، معبرا عن تفاؤل مجلس إدارة الاتحاد بتولي الكابتن خالد العمار ملف المدربين الوطنيين، قائلا: " الكابتن خالد مدرب كبير في عالم الطائرة وهو مكسب للاتحاد واشرافه على ملف المدربين سيساهم في نقله كبيرة للمدربين ".

من جانبه، اشاد المحاضر العماني شهاب الدين بن احمد برئيس الاتحاد الدكتور خالد الزغيبي وزملاءه أعضاء مجلس الادارة على اهتمامهم وحرصهم على تطوير المدرب الوطني من خلال اقامة مثل هذه الدورات التي تنعكس ايجابياً على الطائرة السعودية.

وأضاف: " هذه الدورة معتمدة من الاتحاد الدولي وهذه مبادرة جميلة ان تستضيفها المملكة لأول مرة بعد جائحة كورونا، وهو ما يحسب للاتحاد السعودي للكرة الطائرة خصوصاً وان الدورات المعتمدة لها دور في تثقيف قدرات المدرب الوطني على المستوى المهاري والفكري والتكتيكي، إضافة للاطلاع على كل ما هو جديد في لعبة الكرة الطائرة، مع مواكبة ومزامنة البرنامج المحلي للمدربين، لينعكس ايجابيا على الأندية والمنتخبات الوطنية ".

وأوضح بن سعيد على أن الدورة ستمتد لـ 5 أيام، سيخضع خلالها المتدربين لـ 40 ساعة تدريبية سيتم فيها شرح الجانب العملي والمهاري للعبة، بحيث يتعلم الدارس الآلية والمنهجية الحديثة للمهارات الأساسية للكرة الطائرة التي تخدم اللعبة وكذلك يتعلم علم التدريب والتنظيم وتصميم الخطة اليومية والسنوية والإعداد النفسي والاطلاع على الجوانب التكتيكية في اعداد الفريق وشرح مفصل عن الإصابات الرياضية والوقاية منها والقوانين المستحدثة والإعداد البدني الذي يخدم المستوى الأول، مشيرا إلى أن على الدارس تجاوز هذا المستوى حتى يتحصل على الرخصة الدولية، الذي يحق له الدخول بعدها في المستوى الثاني ومن ثم المستوى الثالث الذي يعتبر اعلى مستويات التدريب والذي يمنح فيه الدارس رخصة الاحتراف التدريبية.
المزيد من المقالات
x