الرياض.. حملة مكثّفة لإزالة المطبّات الصناعية غير النظامية

الرياض.. حملة مكثّفة لإزالة المطبّات الصناعية غير النظامية

الاحد ٢٠ / ٠٦ / ٢٠٢١


أطلقت أمانة منطقة الرياض حملة ميدانية مكثفة لإزالة المطبّات الصناعية غير النظامية من مختلف أحياء العاصمة، بناءً على توجيه صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف، أمين منطقة الرياض, ضمن جهود الأمانة الهادفة إلى الارتقاء بجودة الطرق، وتحسين عملية تنقل السكّان داخل أرجاء المدينة.


وتتعرّف الفرق الميدانية في أمانة منطقة الرياض على المطبّات غير النظامية من خلال مطابقة موقع المطبّ مع الخرائط المعتمدة لدى الأمانة، الصادرة من إدارة هندسة المرور، في الوقت الذي تباشر فيه بلاغات السكّان المتصلة بالمطبّات العشوائية، وتباشر أعمال إزالتها وإعادة السفلتة ليستعيد الطريق انسيابيته في الحركة المرورية.

وحدّدت الأمانة أبرز سمات المطبّات غير النظامية، ومنها عدم مطابقتها لمستويات الارتفاع والانخفاض المحددة نظامًا، ووضع المطبّ في موقع لا يتناسب مع المعايير المطبّقة، إلى جانب استخدام مواد مخالفة للمواصفات المعتمدة في إنشائه.

وبيّنت أمانة الرياض أن حملتها المكثفة مستمرة طوال العام، مشددة على ضرورة تقيّد الجميع بالأنظمة والتعليمات، وعدم استحداث أي مطبّات عشوائية من شأنها إعاقة سير المركبات والإضرار بها، والتأثير المباشر على جودة وكفاءة الطرق التي يتم تُنفَّذ وفق مواصفات ومعايير محددة.

وتأتي حملة إزالة المطبّات غير النظامية متماشية مع البرامج والمشاريع التي تنفذها أمانة منطقة الرياض بهدف تطوير الطرق، واستدامتها، بما يسهم في تحقيق مستهدفات سهولة التنقل داخل المدينة، ورفع مستوى السلامة المرورية فيها، حفاظًا على سلامة سالكيها وراحتهم.
المزيد من المقالات
x