لقاحات كورونا آمنة على خصوبة الرجال

الجرعة الثانية وفقا للتقدم في تغطية المجتمع

لقاحات كورونا آمنة على خصوبة الرجال

الاحد ٢٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
أكد استشاري جراحة المسالك البولية وأمراض العقم والذكورة بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر د. شهيد السحيباني مأمونية لقاحات كورونا وعدم تأثيرها على خصوبة الرجال أو قدرتهم الجنسية.

دراسات جديدة


وقال «السحيباني»، إنه منذ بدء جائحة كورونا، توالت الدراسات الطبية من مراكز الأبحاث والجامعات العالمية لأثر الإصابة بكورونا على خصوبة الرجال وقدرتهم الجنسية، وقد خلصت 4 دراسات - مع بعض التباين بالنتائج - أن الإصابة بكورونا قد تؤثر على معايير جودة السائل المنوي ومعدل هرمون الذكورة لدى الرجال، وأثبتت بعض الدراسات تغلغل بقايا الفيروس في نسيج الخصية بعد أخذ خزعة منها.

نتائج إيجابية

وأضاف «السحيباني» إن آخر دراسة ظهرت خلال الأيام الماضية من جامعة ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية، على نوعين من لقاحات كورونا، وتبين عدم تأثير اللقاحات على جودة معايير السائل المنوي. وقال إن الدراسة شملت 45 رجلا معدل أعمارهم 28 سنة، وتم فحص السائل المنوي لديهم قبل أخذ اللقاح وبعد 70 يوما من أخذ الجرعة الثانية، خلصت الدراسة أن اللقاح بنوعيه لا يؤثر سلبا على جودة السائل المنوي، بل كانت النتائج عكس المتوقع إذ تحسنت لديهم جودة السائل المنوي، وهذا لا يعني بالضرورة أنه أثر اللقاح وإنما كان ضمن التفاوت الطبيعي لدى الرجال.

وكان وكيل وزارة الصحة د. عبدالله عسيري، ذكر عبر حسابه في تويتر أن لقاحات كورونا لا تؤثر على تعداد الحيوانات المنوية مستشهدا بالدراسة العلمية التي ظهرت مؤخرا والتي أشارت إلى أن اللقاحات لا تؤثر على خصوبة الرجال وقدرتهم الجنسية.

جرعات اللقاحإلى ذلك، أكدت وزارة الصحة أنها مستمرة في إعطاء الجرعة الثانية للفئة العمرية 60 عاما وأكثر، لافتة أن الإعلان عن موعد الجرعة الثانية سيكون وفقا للتقدم في تغطية المجتمع، وحسب فئات الأولوية، وتوفر توريد اللقاحات.

مستجدات الفيروسوسجلت الوزارة، أمس، 1153 حالة مؤكدة، وتعافي 1145 حالة فيما بلغ عدد الحالات النشطة 11045 حالة منها 1496 حالة حرجة.

وبينت الوزارة أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ 473112 حالة وبلغ عدد حالات التعافي 454404 حالات.

وفيما يخص الوفيات فقد تم تسجيل 13 حالة وفاة ليصل الإجمالي في المملكة إلى 7663، كما تم إجراء 77831 فحصا مخبريا.

ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز 937 للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات الفيروس.
المزيد من المقالات
x