شيك ينجو من «كوع» لوفرين

شيك ينجو من «كوع» لوفرين

الاحد ٢٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
أصبح باتريك شيك مهاجم المنتخب التشيكي لكرة القدم بحالة جيدة بعدما أصيب بضربة بالكوع في وجهه وأصيب بنزيف في أنفه خلال المباراة التي تعادل فيها منتخب بلاده مع المنتخب الكرواتي 1/1 في بطولة أمم أوروبا «يورو 2020»

وقال شيك: «الشيء الجيد أن أنفي لم تكسر، إنها منتفخة قليلاً، أعاني قليلاً صعوبة في التنفس».


وسقط شيك على أرض الملعب بعدما التحم مع المدافع الكرواتي ديان لوفرين، وهي الواقعة التي احتسب فيها الحكم ركلة جزاء للمنتخب التشيكي بعد العودة لتقنية حكم الفيديو.

ولم تمنع الدماء المتساقطة على وجه شيك من تسديد ركلة الجزاء ومنح المنتخب التشيكي التقدم في الشوط الأول.

ولكن مجهوداته لم تكن كافية؛ حيث سجل إيفان بريسيتش هدف التعادل لكرواتيا بعد دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني.

ويتصدر المنتخب التشيكي المجموعة الرابعة وسيواجه المنتخب الإنجليزي في الجولة الأخيرة من دور المجموعات يوم الثلاثاء.
المزيد من المقالات
x