إعصار ألماني

المجر تعطل بطل العالم.. ليفاندوفسكي يفرض التعادل على الماتادور

إعصار ألماني

الاحد ٢٠ / ٠٦ / ٢٠٢١


نفضت ألمانيا البطلة ثلاث مرات الغبار عن هزيمتها في المباراة الأولى وأعلنت عن نفسها كمرشحة لنيل لقب بطولة أوروبا لكرة القدم بعد فوز مثير 4-2 على البرتغال حاملة اللقب ضمن المجموعة السادسة أمس السبت.


وأثارت هزيمة ألمانيا من بطلة العالم فرنسا في المباراة الافتتاحية شكوكا قوية حول قدرتها على التنافس في البطولة لكن فريق المدرب بواخيم لوف رد بقوة وبأداء مذهل.

منح كريستيانو رونالدو التقدم للبرتغال في الدقيقة 15 بهدفه الدولي 107 لكن فريقه توجه للاستراحة متأخرا 2-1 بهدفين عكسيين سجلهما روبن دياز ورفائيل جيريرو بالخطأ.

وفرضت ألمانيا أسلوبها في الشوط الثاني وأضافت هدفين عبر كاي هافرتس والمبهر روبن جوزينس لتتقدم 4-1 قبل أن يقلص ديوجو جوتا الفارق للبرتغال.

وبهذه النتيجة أصبحت الحسابات مفتوحة تماما في «مجموعة الموت» فيما تملك ألمانيا فرصة قوية في بلوغ دور 16.

وصعدت ألمانيا، التي تواجه المجر في المباراة الأخيرة في ميونيخ، للمركز الثاني بالمجموعة بثلاث نقاط بفارق نقطة خلف فرنسا المتصدرة وتساوت مع البرتغال.

وأثبتت النتيجة خطأ بعض النقاد في استبعاد ألمانيا من حسابات المنافسة حيث أعادت التمريرات الدقيقة والكرات العرضية القاتلة وذكاء التصرف للأذهان قدرات الكرة الألمانية في المواعيد الكبرى.

أحرج المنتخب المجري لكرة القدم، نظيره الفرنسي، بطل العالم، وتعادل معه 1/1 خلال المباراة التي جمعتهما أمس السبت في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة ببطولة أمم أوروبا «يورو 202».

وتقدم المنتخب المجري بهدف سجله أتيلا فيولا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، وتعادل أنطوان جريزمان للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 66.

وبهذه النتيجة رفع المنتخب الفرنسي رصيده إلى أربع نقاط وحصد المنتخب المجري أول نقطة له في نسخة هذا العام من البطولة.

وفاز المنتخب الفرنسي في الجولة الأولى على نظيره الألماني بهدف نظيف، فيما خسر المنتخب المجري صفر/3 أمام المنتخب البرتغالي.

فرض المنتخب الفرنسي سيطرته على مجريات اللقاء منذ بدايته وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع المنتخب المجري لوسط ملعبه واعتمد على تضييق المساحات لامتصاص حماس لاعبي المنتخب الفرنسي مع شن هجمات مرتدة وقتما تتاح الفرصة.

وتمثلت محاولات المنتخب الفرنسي في تسديد الكرة من خارج منطقة الجزاء ولكن كافة هذه المحاولات إما كانت بعيدة عن المرمى أو كانت الكرة تصطدم في أجساد لاعبي المنتخب المجري.

فرض المنتخب البولندي التعادل 1/1 على مضيفه الإسباني في المباراة التي جمعت بينهما في إشبيلية أمس السبت ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020).

وتقدم الفارو موراتا بهدف للمنتخب الإسباني في الدقيقة 26 لكن القناص البولندي روبرت ليفاندوفسكي أدرك التعادل لبلاده في الدقيقة 54 بضربة رأس رائعة.

وكان بمقدور الماتادور الإسباني حسم الفوز والنقاط الثلاث لكن جيرارد مورينو أهدر ضربة جزاء في الدقيقة 58.

ورفع منتخب إسبانيا رصيده إلى نقطتين في المركز الثالث في الوقت الذي حصد فيه منتخب بولندا نقطته الأولى ليتذيل الترتيب.

وخلال الجولة الأولى تعادل المنتخب الإسباني مع نظيره السويدي سلبيا فيما خسرت بولندا على يد سلوفاكيا 1/2.
المزيد من المقالات
x