البرازيليون يحتجون على طريقة تصدي الرئيس لكورونا: «إبادة جماعية»

البرازيليون يحتجون على طريقة تصدي الرئيس لكورونا: «إبادة جماعية»

السبت ١٩ / ٠٦ / ٢٠٢١


تظاهر آلاف في الشوارع بجميع أنحاء البرازيل اليوم السبت، للاحتجاج على طريقة تصدي الرئيس جايير بولسونارو لجائحة فيروس كورونا وهاجموا بولسونارو لعدم حصوله على لقاحات بالسرعة الكافية وتشكيكه في ضرورة استخدام الكمامات.


ومن المتوقع أن تتجاوز البرازيل 500 ألف حالة وفاة بسبب كوفيد -19 عندما يتم نشر الأرقام الرسمية في وقت لاحق اليوم السبت في أعلى حصيلة وفيات في العالم بعد الولايات المتحدة.

وتواجه الحكومة انتقادات شديدة لإهدارها فرصا سابقة لشراء اللقاحات. وقالت شركة فايزر لصناعة الأدوية إنها لم تتلق أي رد على العروض المبكرة لبيع اللقاحات للحكومة بين أغسطس ونوفمبر من العام الماضي.

وتظهر بيانات وزارة الصحة أن 11 في المائة فقط من البرازيليين حصلوا على التطعيم بشكل كامل و حصل 29 في المائة على جرعة أولى.

وذكرت جلوبو وهي أكبر محطة إذاعية في البرازيل أنه بحلول وقت مبكر من بعد الظهر نُظمت احتجاجات فيما لا يقل عن 44 مدينة في 20 ولاية.

وزعم المتظاهرون على نطاق واسع أن وفاة ما يقرب من 500 ألف شخصا كان شكلا من أشكال الإبادة الجماعية التي نفذتها الحكومة ضد الشعب البرازيلي ورفعوا لافتات تطالب بإقالة بولسونارو.
المزيد من المقالات
x