فيتسل: عودتي لم تحتج لمعجزة

فيتسل: عودتي لم تحتج لمعجزة

السبت ١٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
قال لاعب المنتخب البلجيكي لكرة القدم أكسيل فيتسل إنه لم يكن يشك في أنه سيتعافى من قطع في وتر أخيل واللعب في يورو 2020.

وقال في مؤتمر صحفي، في معسكر المنتخب البلجيكي: «المشاركة في بطولة أمم أوروبا الحالية كانت دائما هدفي».


وأوضح أن تحقيق هذا الهدف «لم يكن معجزة، ولكن بالعمل الشاق. لم يكن من السهل تحفيز نفسي يوميا».

وأضاف: «ولكنني دائما آمنت بهذا، مع بداية مايو بدأت الركض مجددا».

وتعرض فيتسل لتمزق في وتر أخيل خلال مباراة مع فريقه بوروسيا دورتموند بالدوري الألماني في يناير الماضي. وتواجد اللاعب في الملعب للمرة الأولى منذ أن شارك كبديل في المباراة التي فاز بها المنتخب البلجيكي على الدنماركي 2 /1.

وقال: «سرعة هذه المباراة كانت مرتفعة للغاية. ولكن كان من الرائع العودة للملعب. خمسة أشهر من الغياب وقت طويل للغاية. وحقيقة فوزنا بالمباراة في النهاية كان إيجابيا للفريق».

وأصبح هدف فيتسل الحالي هو الحصول على بعض الدقائق للعب في آخر مباريات دور المجموعات أمام منتخب فنلندا يوم الاثنين وأن يكون مستعدا لخوض مباراة كاملة مرة أخرى في دور الستة عشر.

وقال فيتسل: «كنت أتدرب لعدة أسابيع، أشعر أنني بحالة جيدة».
المزيد من المقالات
x