أفراح في البرتغال لعودة الطفل الضائع

أفراح في البرتغال لعودة الطفل الضائع

السبت ١٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
احتفلت البرتغال، بالعثور على طفل عمره عامان، كان قد فقد منذ صباح الأربعاء الماضي، حيا بعد 40 ساعة في منطقة غابات في بلدة «بروينكا-إيه-فيلها، على بعد نحو أربعة كيلومترات من منزل والديه.

وشاهد مارة الطفل ويدعى ليتل نواه، بعد الساعة الثامنة بفترة قصيرة، الخميس، وأبلغوا الشرطة على الفور، طبقا لما ذكرته صحيفة «داريو دي نوتيسياس» ووسائل إعلام أخرى، نقلا عن السلطات.


وقال متحدث باسم الشرطة إنه من المحتمل أن يكون الطفل قد هرب ولم تكن هناك أي مؤشرات على وجود عمل غير قانوني. وكان الطفل مصابا بخدوش طفيفة، وضعيفا، لكن بخلاف ذلك كان بخير.ولأسباب متعلقة بالسلامة، قضى الليل في مستشفى في منطقة «كاستيلا برانكو» على بعد نحو 200 كيلومتر شمال شرق لشبونة.

وكان البحث عن الطفل، الذي شارك فيه نحو 130 فردا من الدفاع المدني ورجال الشرطة والإطفاء، بمساعدة طائرات مسيرة ومتطوعين، قد جعل البرتغال بأسرها في حالة من التوتر الشديد.
المزيد من المقالات
x