وزراء داخلية ألمانيا يسعون إلى حماية الصحفيين

وزراء داخلية ألمانيا يسعون إلى حماية الصحفيين

السبت ١٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
اتفق وزير الداخلية الاتحادي في ألمانيا ووزراء داخلية الولايات في ختام مؤتمرهم الدوري أمس الجمعة على بذل مزيد من الجهود لمكافحة الكراهية وحماية الصحفيين من الاعتداء أثناء تأدية عملهم.

وأعرب وزراء الولايات الـ 16 بالإضافة إلى الوزير الاتحادي، هورست زيهوفر، في بيان صادر عن المؤتمر الذي عقد في مدينة روست بولاية بادن-فورتمبرج جنوب غرب البلاد، عن قلقهم إزاء الاعتداءات المتزايدة على الصحفيين، كما شوهد في مظاهرات معارضي قيود فيروس كورونا خلال العام الماضي.


وجاء في قرار صادر عن المؤتمر أن «وزراء الداخلية متفقون على أن العنف ومحاولات التخويف الموجهة ضد الصحفيين لا مكان لها في نظامنا الحر والديمقراطي».

ومن المقرر أن تتولى مجموعة عمل تقييم ما إذا كان من الضروري اتخاذ مزيد من الإجراءات قبل مؤتمر الخريف.

وأشار وزير داخلية ولاية تورينجن، جورج ماير، إلى أن هناك تقارير عن اعتداءات على صحفيين في جميع المظاهرات الكبرى، التي دعت إليها حركة «التفكير الجانبي».

ولم يتم الانتهاء بعد من إعادة صياغة مدونة السلوك لعام 1993 بشأن التفاعل بين الشرطة والصحافة. ومن المخطط تقديم مدونة منقحة لها الخريف المقبل.
المزيد من المقالات
x