راموس يتعهد بالعودة لريال مدريد ويتمنى الحصول على المزيد من الألقاب

راموس يتعهد بالعودة لريال مدريد ويتمنى الحصول على المزيد من الألقاب

الخميس ١٧ / ٠٦ / ٢٠٢١
تعهد سيرخيو راموس بالعودة لنادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم بشكل ما في أحد الأيام وذلك خلال وداع مؤثر اليوم الخميس بعد تأكيد رحيله الوشيك.

ومن المقرر أن ينتهي عقد راموس 35/ عاما/ بنهاية شهر يونيو، وكانت التكهنات منذ فترة طويلة تثير القلق بشأن ما سيحدث لراموس في المستقبل، حيث كان موسم 2020 / 2021 صعبا للغاية على اللاعب بسبب الإصابات والمرض.


ومنذ عدة أسابيع كانت هناك تكهنات تشير إلى أن راموس قرر الرحيل، مع عدم رغبة ريال مدريد في تلبية متطلبات عقده، وأعلن ريال مدريد أمس الأربعاء أنه سيقيم مؤتمر صحفي وحفل لتوديع راموس اليوم، مع حسم مستقبل راموس بشكل نهائي.

ورغم أن الطرفان سينفصلان، انهمرت الدموع من راموس بعد أن استعاد ذكريات 16 عاما قضاها في سانتياجو برنابيو وهي الفترة التي شهدت تتويجه بدوري أبطال أوروبا 4 مرات كجزء من 22 لقبا توج بها مع الفريق.

وقال في كلمة ألقاها أمام مسؤولي النادي :"حضرت اليوم الأول مع والدي وشقيقي، كنت أبلغ 19 عاما، مجرد طفل والآن لدي عائلتي المذهلة، زوجة وأربعة أطفال".

وأضاف :" وصلت إلى هنا مع عائلتي وسأتركه مع عائلتي، الذين كانوا دائما متواجدين معي. شكرا لهم لأنهم تواجدوا بجانبي في نجاحاتي وإخفاقاتي، لكل شخص على الاحترام وفي بعض الأوقات لتشجيعي".

وأضاف :" لرئيس النادي (فلورنتينو بيريز)، المدربين، زملائي، بدونكم لم يكن ذلك ممكنا. وأيضا العاملين بالنادي. من الصعب عدم النظر إليكم وتملأني العاطفة".

وأكد :"أود أيضا أن أشكر الجماهير، لسوء الحظ ليس ممكنا بالنسبة لكم التواجد هنا. دائما سيكون لكم مكانا في قلبي".

وأضاف :"أتمنى أن يواصل النادي الاستمتاع بالنجاح. كانت هذه تجربة فريدة، لن أخوض تجربة مشابهة، ولكنني أتطلع لفصل جديد في حياتي".

وأكد :" أريد الفوز بالمزيد من الألقاب وأتمنى أن ألعب لسنوات. هذا ليس وداعا ولكن سأراكم قريبا، لأنني سأعود يوما ما".

وترددت تقارير مفادها أن راموس كان يريد عقد لمدة عامين، لكن ريال مدريد عرض عليه عقدا لمدة عام واحد .

وقال راموس: "لم أكن أرغب أبدا في المغادرة، كان خياري الأول هو البقاء".

وأضاف: "لقد تلقيت عرضا بعقد لمدة عام مع خصم من الراتب. المال لم يكن المشكلة، ولكني كنت أريد عقدا لمدة عامين".

وأوضح راموس: "أريد التأكيد على أن الأمر لم يكن أبدا خلافا ماليا، لقد عقدنا محادثات منذ أن قبلت أخيرا بالعرض، والنادي أكد بعد ذلك أن العرض لم يعد موجودا".

وقال: "لم أكن أعلم أن العرض له تاريخ صلاحية، لقد وقعت العديد من العقود طوال الأعوام الماضية، أنا احترم قرار النادي لكنني متفاجئ من أن العرض لم يعد موجود لأننا أجرينا العديد من المحادثات حول ذلك".

وانتشرت على نطاق واسع تكهنات حول وجهة راموس المقبلة ، وذلك منذ الكشف عن رحيله من الفريق الملكي.

وارتبط راموس بأندية مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان وإشبيلية، وحتى برشلونة.

وفي الوقت الذي كشف فيه راموس قدرا ضئيلاعن خططه، كانت مسألة انتقاله إلى برشلونة غير واردة، فيما من غير المحتمل أن يعود إلى النادي الذي شهد بدايته وهو إشبيلية.

وأضاف راموس: "يتعين علينا أن ننظر إلى أندية أخرى، في كانون ثان / يناير الماضي تفاوضت مع أندية أخرى، لقد تلقينا مكالمات لكنني لم أرغب أبدا في المغادرة، كنت صريحا".

وتابع: "لكننا الآن نتطلع لفريق جيد، لقد استمتعت بوقتي مع إشبيلية، إنه ناد صباي، لكنني لا أعتقد أن إشبيلية ينظر إلى راموس، ولا أعتقد أن راموس ينظر إلى إشبيلية".

وبالحديث عن برشلونة قال راموس: "لا لن أوقع لبرشلونة، هذا مستحيل".
المزيد من المقالات
x