راموس يرحل عن ريال مدريد بعد 16 عاما

راموس يرحل عن ريال مدريد بعد 16 عاما

الخميس ١٧ / ٠٦ / ٢٠٢١
بعد 671 مباراة و101 هدف و22 لقبا و26 بطاقة حمراء سيرحل سيرجيو راموس عن ريال مدريد المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد 16 عاما مع الفريق الذي كان قائده في واحد من أزهى عصوره.

وأعلن ريال مدريد اليوم الأربعاء رحيل قائده في بيان مقتضب قائلا إنه سيقيم غدا الخميس حفلا لتكريم ووداع راموس وبحضور وتقديم فلورنتينو بيريز رئيس النادي.


وانتهى عقد راموس (35 عاما) مع الفريق وقالت صحيفة ماركا الإسبانية إنه أخفق في التوصل إلى اتفاق بعد أن عرض عليه ريال مدريد عقدا لمدة عام مع خفض راتبه بنسبة عشرة في المئة وهو ما رفضه اللاعب.

وأصبح راموس حرا في الانتقال إلى أي فريق وعلى الرغم من العمر ليس في صالحه غير أنه سيكون مطلوبا في العديد من الأندية.

وقال بردراج مياتوفيتش مهاجم ريال مدريد السابق "سيرحل وهو أفضل مدافع في تاريخ ريال مدريد بدون أدنى شك".

وأضاف التشيلي إيفان زامورانو مهاجم ريال مدريد السابق "راموس لا يستحق الرحيل بهذا الأسلوب. إنه أنجح قائد في تاريخ النادي. النادي لم يبذل جهدا كافيا للإبقاء عليه".

وانتقل راموس إلى ريال مدريد من اشبيلية في 2005 مقابل 27 مليون يورو وقتها وهو رقم قياسي لمدافع إسباني وكاد أن يرحل عن صفوف النادي في 2015 بعد مفاوضات طويلة مع مانشستر يونايتد.

لكنه قرر البقاء وأصبح قائدا بعد رحيل الحارس إيكر كاسياس.

وفي 2014 أنقذ ريال مدريد من خسارة لقب دوري أبطال أوروبا أمام جاره أتليتيكو مدريد عندما أدرك التعادل في الدقيقة الثالث من الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن ينتصر الفريق 4-1 ليحصد لقبه العاشر الذي طال انتظاره.

وقاد راموس ريال لثلاثة ألقاب متتالية في دوري الأبطال وهز شباك أتليتيكو في نهائي 2016 كما نفذ ركلة ترجيح بنجاح.

وكان العامل المهم في هذا الانتصار هو الخطأ الذي ارتكبه ضد أنطوان جريزمان ليمنح هجمة مرتدة خطيرة.

وفي نهائي 2018 أدى تدخل المدافع الإسباني على محمد صلاح إلى خروج المهاجم المصري مصابا في الكتف قبل أن ينتصر ريال مدريد 3-1 على ليفربول.

ولعب راموس دورا في فوز ريال مدريد بلقب الدوري في 2020 بعد تسجيل 11 هدفا وهو العدد الأكبر في مسيرته في الدوري في موسم واحد.

وطاردت الإصابات راموس في موسمه الأخير مع ريال مدريد الذي خرج فيه النادي خالي الوفاض من الألقاب وهو ما تسبب في قرار لويس إنريكي مدرب إسبانيا باستبعاد اللاعب من تشكيلة بطولة أوروبا ليحرمه من اللعب في مدينته أشبيلية.

ولن يلعب راموس بقميص ريال مدريد في ملعب سانتياجو برنابيو الذي يخضع للتجديد ولن يحظى بوداع من جماهير النادي.

وقال ألفارو بنيتو الناقد بمحطة كادينا سار الإذاعية "إنها نهاية حقبة لريال مدريد. في كل مرة يرحل لاعب بحجمه تبدأ عملية التغيير. أي من كان المدافع المقبل فلن يكون مثل راموس".
المزيد من المقالات
x