«جامعي الخبر» يكرم 10 متطوعين تبرعوا بدمائهم 151 مرة

مثال يحتذى في العطاء والتضحية لإنقاذ الأرواح

«جامعي الخبر» يكرم 10 متطوعين تبرعوا بدمائهم 151 مرة

الخميس ١٧ / ٠٦ / ٢٠٢١
كرَّم رئيس جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل د. عبدالله بن محمد الربيش المتبرعين بالدم بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم، والمشاركين بالحملة التي نظمها بنك الدم وإدارة المختبرات الطبية بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر تحت شعار «تبرعك حياة»، فتم تكريم 10 متطوعين تبرعوا بدمائهم لصالح بنك الدم في مقر المستشفى الجامعي بالخبر.

151 تبرعاوثمنت رئيس بنك الدم وطب نقل الدم بالمستشفى د. عواطف النافع، جهود كافة المتبرعين الذين مدوا يد المساهمة في التبرع بدمائهم من أجل إنقاذ حياة، تزامنًا مع اليوم العالمي للتبرع بالدم تحت شعار «تبرعوا بالدم و اجعلوا العالم ينبض بالحياة»، مشيرة إلى أن أعلى عدد تبرع به متطوع من المكرمين 38 تبرعًا، وأقلهم 10 مرات تبرع، ليبلغ عدد مرات تبرعهم 151 مرة.


عمل تضامنيوأكدت أن التبرع بالدم يمثل عملًا تضامنيًا منقذًا للأرواح، وأن الخدمات التي توفر الدم المأمون ومنتجات الدم المأمونة تشكل عنصرًا أساسيًا من عناصر نظم الرعاية الصحية، وأن بنك الدم إدارة وموظفين يرحبون بمشاركة المهتمين على جميع المستويات، حتى يكلل اليوم العالمي للمتبرعين بالدم بالنجاح في كل أنحاء العالم، وأضافت: نأمل أن نتوصل إلى التبرع الذاتي، ليس بالدم فقط ولكن أيضًا بجميع مكوناته، مثل عوامل التجلط والبروتينات التي ما زالت تستورد من الخارج وتستخدم في علاج أمراض عدة، منها الهيموفيليا، وذلك عن طريق جذب المتبرعين المحليين والتصنيع المحلي.

حاجة ماسةوتابعت: فكرة إنشاء بنك الدم تعود إلى الحاجة الماسة للدم أو أحد مكوناته، كونه ركيزة أساسية في إجراء العمليات الجراحية، وتفادي النزيف في الحوادث، والتشافي في التدخلات السريرية الأخرى، وإنقاذ العديد من المرضى، على الرغم من التطور المذهل للطب العلاجي بالعصر الحديث لم يوجد البديل لصنع الخالق سبحانه، فكان الاعتماد الكُلي على المتبرع الطوعي، فهو المصدر الوحيد والفعال لتأمين الدم الآمن ومكوناته المختلفة، فعمل بنك الدم لا يقتصر دوره على تجميع الدم وتوفيره بل يحرص على انتقاء المتبرع الطوعي والمحافظة عليه؛ ليكون صديقًا لبنك الدم إلى جانب الحفاظ على سلامة المتبرع قبل التبرع وبعده، وتوفير الدم ومكوناته وفق أعلى درجات الأمان والجودة تحت متابعة حثيثة من الكادر الفني المؤهل.
المزيد من المقالات
x