انصفوا العطوي

انصفوا العطوي

الخميس ١٧ / ٠٦ / ٢٠٢١
يعتبر المدرب خالد العطوي من أميز المدربين الحاليين في الدوري وهو المصدر الأساسي في نجاح الاتفاق هذا الموسم وتحقيق المركز الرابع (مكرر).

العطوي برع في قيادته للفريق الاتفاقي بالإضافة إلى دوره القيادي ونظرته الفنية أثناء المبارة وتنظيم الفريق بوضع التشكيلة المثالية، كما نراه خلف كل خسارة للفريق هو من يتحمل المسؤولية ليخفف الضغط عن اللاعبين.


كما يملك القدرة على خلق التوازن بين الخبرة والشباب وبين المهارة والتقنية، حيث يمتاز الاتفاق بلاعبين موهوبين من فئة الشباب وهم في أمس الحاجة إلى من يقودهم نحو الأضواء ليقدموا مهارتهم أمام الجماهير، وهذا الأمر لا يتوافر في كثير من المدربين حيث إن العطوي استطاع عمل توليفة بين هؤلاء الشباب ذوي المهارة تقودهم إلى التألق وهي تعتبر من أهم أسباب نجاح المدرب والفريق.

كما يملك شخصية صارمة مع تمتعه بالذكاء، إذ يتعامل بالمعاملة الحسنة بين اللاعبين حيث نجد من يتعامل بهذا الأسلوب يكتسب ثقة وحب اللاعبين ويتبعون تعليماته، أيضاً يمتاز هذا المدرب بقراءة كل مباراة والاستعداد لكل الظروف فبعد تأخره في بعض المباريات خلال الشوط الأول يحول الخسارة إلى فوز.

(الريمونتادا).. هذه الخاصية لم تكن في الاتفاق حيث اعتادت الجماهير الاتفاقية خسارة المباريات في الدقائق الأخيرة.

العطوي أيضًا نجح في تعطيل نقاط القوة لدى الخصوم واللعب على نقاط الضعف وهو ما جعله مدرباً ناجحاً، فاستقرار المدرب على تشكيلة موحدة تساعد في تحقيق النتائج الإيجابية.

ولاء المدرب خالد لنادي الاتفاق كان واضحا حيث يُشعر اللاعبين والجماهير الاتفاقية أنه يسعى إلى مصلحة الفريق وليس إلى مصلحته الشخصية عندما ترك بعض العروض الكبيرة والتزم بعقده مع الفريق على الرغم من الانتقاد اللاذع الذي طاله من بعض الإعلاميين.

اختيار العطوي للمساعدين بإتقان سواء مدرب اللياقة ومدرب حراس المرمى والطبيب، فالجهاز الفني يعتبر حلقة متكاملة لا تتجزأ وهذا ما أعطى الفريق نتائج ممتازة ومعدل نقاط كبيرا لم يحصل عليه من قبل.

أخيرًا إذا أراد الاتفاق العودة إلى منصات التتويج عليهم التمسك بهذا المدرب وعدم التفريط في نجوم الفريق بجانب التفاف أعضاء الشرف.
المزيد من المقالات
x