5 أسباب وراء ارتفاع درجات الحرارة في الأحساء

5 أسباب وراء ارتفاع درجات الحرارة في الأحساء

الخميس ١٧ / ٠٦ / ٢٠٢١
بدأت أشعة الشمس الحارقة تجتاح أجواء محافظة الأحساء، وسط ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة، في الوقت الذي سجلت فيها درجات عالية على مستوى الخليج العربي، مما ساهم في التأثير على الحياة اليومية للمجتمع، فأصبح الظل هو الملاذ الوحيد من حدة أشعة الشمس، في حين حظرت وزارة الموارد البشرية العمل في ساعات معينة من النهار.

وأرجعت اختصاصية الطقس والمناخ أفنان الملحم أسباب ارتفاع الحرارة في الأحساء أكثر عن غيرها من المدن بالمنطقة الشرقية، إلى موقع الأحساء الجغرافي، والذي تحيط به الصحاري من ثلاث جهات، والتي بدورها تكتسب الحرارة بشكل سريع وترفع من درجة حرارة الهواء القريب من سطح الأرض وتزيد نسبة الجفاف، إضافة إلى الموقع الفلكي، حيث الهواء الهابط باستمرار المتكدس قرب سطح الأرض مما يعمل على رفع درجة الحرارة، وهناك الأسباب الديناميكية المتمثلة في تأثير منخفض الهند الموسمي، كما توجد أسباب ثانوية عديدة منها انخفاض سطح المنطقة، إضافة إلى بعدها عن المسطحات المائية الملطفة للأجواء.


وأوضحت أنه في هذه الأوقات من السنة تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع نتيجة حركة الشمس الظاهرية، وقرب تعامد أشعة الشمس على مدار السرطان المار بمنتصف شبه الجزيرة العربية، مما يؤدي إلى تكون منخفض الهند الموسمي الذي يؤثر بشكل مباشر على المنطقة الشرقية، في حين يتواجد مرتفع جوي على منطقة البحر المتوسط الأمر الذي يعمل على تحدر الضغط الجوي ويساعد على هبوب الرياح الشمالية الغربية «رياح البوارح» المثيرة للأتربة والغبار على المنطقة الشرقية والدول المطلة على حوض الخليج العربي، ونتيجة لذلك وخلال شهري يونيو ويوليو تتكون موجات الحر.

ونصحت الجميع بعدم ممارسة رياضة المشي أو السباحة، وغيرها من الأنشطة ولو لوقت قصير لتفادي ضربات الشمس.
المزيد من المقالات
x