أمير الشرقية يؤكد: التبرع بالأعضاء عمل نبيل يؤجر عليه الإنسان بعد الوفاة

أمير الشرقية يؤكد: التبرع بالأعضاء عمل نبيل يؤجر عليه الإنسان بعد الوفاة

الأربعاء ١٦ / ٠٦ / ٢٠٢١
قال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية: إن التبرع بالأعضاء من الأعمال النبيلة، التي يؤجر عليها الإنسان بعد وفاته، وقد رأينا قيادتنا الحكيمة -يحفظها الله- تشارك في هذا العمل الإنساني من خلال التسجيل في البرنامج الوطني للتبرع بالأعضاء، استشعارًا بالأجر العظيم والعمل الإنساني، الذي يلقاه الإنسان بتبرعه بأعضائه وإنقاذ حياة أكثر من إنسان في حاجة ماسة للمساعدة والتبرع.

وأثنى سموه، خلال استقباله بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للتبرع بالأعضاء «إيثار» خليفة الضبيب، يرافقه أعضاء مجلس الإدارة بمناسبة تشكيل المجلس الجديد، على دور الجمعية، وحث أعضاء مجلس إدارتها على مواصلة الجهود للمساهمة في إنقاذ حياة المرضى والتوعية بأهمية التسجيل في البرنامج الوطني للتبرع بالأعضاء.


وقدّم الضبيب شكره لسموه الكريم على دعمه المتواصل للجمعية وأنشطتها وبرامجها، مؤكدًا أن مجلس الإدارة حريص على مواصلة النجاحات، التي تحققت في الماضي وتطوير آداء الجمعية للقيام بدورها الخيري، وأن المجلس في دورته الجديدة ضم مجموعة من أصحاب الخبرات والوجوه الشابة سعيًا لرفع أداء عمل الجمعية.
المزيد من المقالات
x